• ×

03:57 مساءً , الإثنين 28 سبتمبر 2020

عمرين عريشي
عمرين عريشي

رموزنا العلمية والأدبية والتكريم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

منذ الجاهلية والمبدعون في الشعر والخطابة يتم تكريمهم والاحتفاء بهم وعندما بدأ الإسلام كان الرسول يكرم الشعراء والخطباء وغيرهم ولعل تكريمه لكعب بن مالك ببردته عليه الصلاة والسلام أكبر دليل على ذلك وقد حمل لنا التأريخ عبر صفحاته سير المبدعين من الشعراء والعلوم الأخرى كالعلوم الدينية والطب والهندسة وغيرها من المسلمين والعرب وغيرهم وفي العصر الحديث

نجد في أوربا أن الشاعر والعالم والمخترع وكل مبدع في مجال يتم الاحتفاء بهم وتكريمهم بل أن بعض المدن تضع تماثيلا لمبدعيها في ساحاتها وميادينها وتحتفل بذكرى ولادتهم ووفاتهم وتصدر طوابع بريدية بهذه المناسبة حتى أن مناقشات حامية تقوم بين بعض الدول لنسبة أحد المبدعين لدولة دون أخرى وفي عالمنا العربي نجد بعض الدول تحتفي برموزها في كل مجال أما هنا وأقصد في جازان فالتجاهل مصير علماءنا وأدباءنا ورموزنا العلمية في كل مجال ( ماعدا بعض المحاولات الفردية والتي يشكر أصحابها عليها ) لدرجة أن طالب جامعي عندما سئل عن محمد بن علي السنوسي أجاب بأنه محترف في أحد أندية الممتاز والسبب التعتيم الإعلامي وجيل لا يقرأ.

ومن هنا وعبر جازان نيوز أناشد كل المسئولين في منطقة جازان بالالتفات لهذا الجانب وأخص أمانة جازان والتي أتمنى أن تصدر قرارا بإطلاق أسماء رموزنا العلمية في كل مجال الأحياء منهم والأموات ( رحمهم الله )على شوارع رئيسية في محافظاتهم وإن لم يكن ذلك فعلى التي بها منازلهم فالشيخ : أحمد النجمي وشعراؤنا الكبار أحق أن يتم تكريمهم بذلك علما أن بعضهم تم تكريمه في دول أخرى كمصر والجزائر والإمارات كما أتمنى من النادي الأدبي أن يكون له دور في القرية التراثية وأن
يكون له مكان لتعريف الزوار وأهالي المنطقة بالحركة الأدبية في جازان منذ القدم وإلى الآن والتعريف بشعرائنا الكبار عن طريق إصدار مطبوعات صغيرة أو ملصقات تعلق في ساحات القرية التراثية .

ولا أظن أن ذلك سيكون مكلفا بعد الدعم السخي من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله فإذا لم يستغل الدعم للتعريف برموزنا العلمية والأدبية كالشيخ : أحمد النجمي والشعراء الكبار بالمنطقة السنوسي والعقيلي والرفاعي وغيرهم ففي ماذا سيستغل ؟؟؟؟؟.

بواسطة : عمرين عريشي
 0  0  1206
التعليقات ( 0 )