• ×

08:34 صباحًا , الإثنين 21 سبتمبر 2020

يحيى عبدالله هزازي
يحيى عبدالله هزازي

لغة الإستشعار بحلول رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هاهو الشهر يعود لنا من جديد ونحن ننعم في حياتنا بشتا صورها ، لم أنسى غرة رمضان تلك الليلة التي استحضرت من خلالها أشياء عدة وكأن شريط الذكريات يأخٌذني بهدوء وتسلسل ليصور لي كل الأشياء التي افتقدتها ، كانت موجودة في حياتي منذٌ عام أو عامين هاهي أزفت الأعوّام وارتحلت تلك الأروّاح وغاب المكان الذي كان جامع لهما جميعاً ، آهٍ يا أخوة لهذا الرحيل والفقد أبكاني بمقدم هذا الشهر سكنني في صورة روْح اندمجت بروحي ولزمني الصمت لأجد مشاعر تنصفني من إنسانيتي من خلال روحانية هذا الضيف الكريم لأستحضر حقيقة الاستشعار التي جهلتها لو لباب الإنصاف لي كإنسان، في تلك اللحظة علمتٌ حقيقة التميز ما بين الاستشعار الحقيقي والتذكار أو الذكرى التي قد تسكن أي شخص بعبور خاطف.

فقط أنت من تشكل حقيقة تكويني وتكوين كل إنسان حق ، أنت نعم أنت يا رمضان قد تجَعل من كل مٌقصر غافل يحضر بشعور وتأمل وتفاعل قد نلحظه ظاهراّ أم خفي من خلال تفاعلات روحية تعتمل بحقيقة الروح الحية ، في تلك اللحظة دموعي لم تمهلني بينما وأنا في سيارتي ذاهب للوَالد الذي يسكن في المدينة التي أسكن فيها بعيداً عن المدينة التي ننتمي إليها وهي الموْطن الذي يمثل لأبي الماء والهواء ولي أيضاً ، كنت أقول هل اللحظة التي أبكتني كان أبي يشاركني فيها باستشعار واستحضار وفقد بحلول الضيف الكريم الذي يٌنكي الفؤاد .

عندما وصلت للوَالد وجدته غارقاً بدموعه وينطق بأسماء راحلين من هذه الدنيا وبأرض حٌرمها وبخاتمة يؤملها لأؤمن أني إنسان من أٌناس أبكتهم تلك الليلة وكأن الوصل الروحي حضرهم بحضور هذا الضيف فمن أنا بدونك يا رمضان أإنسان دون شعور وروح تبوح بخلجاتها الحيّة .

يحيى عبدالله هزازي
yhaya.hazazi@hotmail.com

 5  0  1059
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-05-2011 09:08 صباحًا بدر العاطفي الهزازي :
    كم هو مرير ان يهل الشهر و انت بعيدا عن موطنك و انت داخل بلدك
    ها هو رمضان شهر الخير قد قبل و لا يزال موطننا و أرضنا خلف القضبان و انتمائناليس له أرض.
    كيف لا يبكي و كيف لا نبكي و بسبب هذه الارض بكى من بكى و مات من مات ,و لكن ليكن الله في عوننا و عون كل من قلبه يبكي هذه الارض
    كم هيا جميله ارضنا و كم هيا تستحق التضحيه.

    اخي/ يحي الهزازي
    لك جزيل الشكر بابداعاتك اللتي دوما تلامس الوتيره


    لكم جزيل الشكر,,,,,
    بدر العاطفي
  • #2
    08-05-2011 11:07 صباحًا رمضان في الحرث وبس. :
    والله فرحتنا في رمضان لاتوصف في الحرث

    لكن الان في شتات ولاندري ماهو القدر المحتوم لنا

    ولاندري هل هو رمضان ام شعبان

    كيف نستقبلك والفقر قد حل بنا في الغربة وفي صعوبة الحياة

    ايام مضت ولم تحيا مشاعر انفاسي الا بين عشيرتي



    لكن مااقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل
  • #3
    08-05-2011 11:09 مساءً الخوبة موطني :
    رمضان في غير الخوبة كانه رجب
  • #4
    08-07-2011 07:06 مساءً عبدالإله :
    إستشعار يستحق القراءة
    فيه موعظة

    فعلاً هذا الشهر روحانيته رافد للإستشعار
    تحيى الغفلة وتوقظ المرء

    جميل انت هنا يا أستاذ يحيى
  • #5
    08-08-2011 07:01 صباحًا علي الحارثي :
    فديت ارض انحرمنا منها وكما شاء الله خروجنا منها نرجع لها نحن جسد بدون روح الوالد انسان معدنه اصيل وربي يحفظه لك اتمنا لك التوفيق