• ×

07:30 صباحًا , الأربعاء 25 نوفمبر 2020

المدير
المدير

فداك الدم والولد يا وطن الحرية والكرامة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ظل الظروف الراهنة ، وما يحدث في جنوب الوطن من قبل المتمردين الحوثيين الذين يلقون دعما من جهات تريد الإخلال بأمن هذا الوطن وزعزعت استقراره ، وغرتهم الأماني بأن هذا سيتحقق لهم ، ليجدوا أنفسهم في وضع مشين تزفهم المهانة ، ويأكل صدورهم الرعب عندما أفاقوا من حلمهم على زمجرة اسود الوطن البواسل , الشبل فيهم إذا بطش اهتزت له الأرض ، فأدركوا أن لا حول لهم ولا قوة ، فأصبحوا يتخبطون وكأن بهم مس من هول ما وجدوه ، وفي الحقيقة أن كل ما يفعلوه من أفعال مشينه وما نسمعه عنهم ما هي إلا كما قال المثل ( حلاوة الروح وقت الاحتضار) قاتلهم الله أينما وجدوا . وبارك الله في جنودنا أسود الوطن وحماهم ، وسدد خطاهم ونصرهم الله نصراً مبينا . (فداك الدم والولد يا وطن ، أدام عزك يا بلد الحرية والكرامة) وغيرها من مشاعر الوطنية الصادقة والانتماء النابعة من قلب الصغير والكبير رجلاً كان أم امرأة ، الكل يقدم روحه فداءً للوطن ، ويشارك بدوره في مؤازرة القوات المسلحة ، فالمواطن لا يقل أهمية عن جنودنا الأشاوس في جنوب وطننا الحبيب ، وتقع على عاتقه مسؤولية تكاد أعظم من تلك الملقاة على عاتق الجنود البواسل ، والواجب علينا الآن أن نتكاتف مع جنودنا الأحرار, ونهب للدفاع عن كل شبر في أرضنا الحبيبة المملكة العربية السعودية (مملكة الإنسانية) كلٌ في مكانه , التلميذ والمعلم والطبيب والمهندس والصغير والكبير وكل فئات المجتمع بأداء الواجب المنوط به في مكان عمله , وإتباع الإرشادات والالتزام بالأنظمة ، وردع من تسول له نفسه بمخالفة أنظمة البلد بالإبلاغ عنه وعدم التستر عليه ، وأن لا نبخل بكل قطرة من دمائنا . هذا هو دورنا في دفاعنا عن ترابنا وكل شبر في وطن قدم لنا الغالي والرخيص وذلل لنا الصعاب بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز تحت لواء لا إله إلا الله محمد رسول الله مرددين

ونهتف جميعا بأن يبارك الله وطننا ويجعل رايته خفاقة علية ما دامت السموات والأرض.

( وطن لا أحميه لا أستحق العيش فيه).

بواسطة : المدير
 7  0  2715
التعليقات ( 7 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-21-2009 10:01 مساءً مواطن :
    تحية إعجاب لهذا القلم الذي ينضح حباً للوطن

    شكرا استاذ خالد
  • #2
    11-22-2009 12:11 صباحًا من قلب اوربا النابض الى ديار العز :
    حقيقة جعلني هذا المقال أعانق أرواح الأوفياء عبر هذه الصحيفة الرائعه

    شكرا لكم وحفظك الله يا وطني
  • #3
    11-22-2009 12:54 صباحًا مواطن :
    احيي اهالي جازان على هذه الروح الكريمة واحييك استاذ خالد على هذا المقال الرائع . فليس ذلك بغريب على اسرة العلم والعلوم ال ابو ابوطالب بصامطة الحبيبة شكرا واكثر
  • #4
    11-22-2009 03:17 صباحًا عيسى بن احمد الخرمي :
    صدقت
    وطن لا نحمية لا نستحق العيش فية



    الاستاذ خالد اشكرك على هذا المقال الرائع
    والله ينصرنا على هؤلاء المعتدين الخونة
  • #5
    11-23-2009 12:04 مساءً أحمد يحيى مروعي هملان :
    بسم الله الرحمن الرحيم

    صاحب القلم الذهبي الشريف الاستاذ/ خالد بن مساعد أبو طالب

    كلمة مبدع ... أراها قليله في حقك

    لكن لآ أجد عباره أوصف بها إبداعك المتميز

    فأنت تجبر قرآئك على الوقوف الإجباري أمام مواضيعك الشيقه

    سبحان من ألهمك

    وتبارك الذي نور بصيرتك


    أنا الآن واقفآ سعيدا ًأمام موضوعآ من مواضيعك

    فاسمحي لي بإلقاء التحيه العطره لك ....


    لك مني تقديري وودي
  • #6
    12-05-2009 07:26 مساءً حمود بن محمد القاسمي :
    لله درك ياأبامحمد

    مخلص ولاغرابة
    وفي ولاشك

    وفوق هذا كاتب فذ لايشق له غبار

    والله إن قولك ياأخي لهو لسان حال كل مواطن شريف من أبناء هذا الوطن المعطاء.

    نفع الله بك وأكثر أمثالك.

    وبانتظار المزيد.


    شكراً حتى ترضى.
  • #7
    12-17-2009 12:34 صباحًا جحفان :
    اخي الشريف خالد ابو طالب

    اولا اعذرني فانا لااحب كيل المديح والاطراء

    ثانيا:مقالك ينطلق من منطلق وطني وتستدل عليه بالامثلة

    فاين الهوية الاسلامية والايات والاحاديث التي لم نرى شي منها فالاسلام هو الاصل وحب الوطن فرع منه ونحن في حرب وجهاد ولم نقرا لك اية ولا حديث رغم استفاضتها

    وهذا مااوقعك في اخطاء شرعية كثيرة

    ثم قلت: فالمواطن لا يقل أهمية عن جنودنا الأشاوس في جنوب وطننا الحبيب ، وتقع على عاتقه مسؤولية تكاد أعظم من تلك الملقاة على عاتق الجنود البواسل .

    فاقول لك باي حق تشبه الذي يقدم نحره لاعداءه ويعاني المشقة والخوف ويمشي من خطر الى خطر والموت يحيط به وتقول مسؤولية المواطن اعظم وهو تحت المكيف في مكتبه والشاي والقهوة والظل والامن والسوالف والضحك ثم يذهب الى البيت عند ام العيال والعيال والنعمة ينام ويصحى وقت يشاء
    وعند الله ليسو سواء طبعا

    اما الامثلة فتقول ( وطن لا أحميه لا أستحق العيش فيه).

    الاتلاحظ انه يخالف امر الله افرض ان وطنك الذى تعيش فيه هوامريكا هل ستحميها اذن ستموت ميته جاهلية

    هل تتقبلون الراي الاخر اذن انزلو الرد ثم ردو عليه لتم الفائدة