• ×

08:20 مساءً , الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

د. محمد الطالب
د. محمد الطالب

فحص المخدرات مطلب مهم لعقد النكاح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إن ما فرضته الدولة من وجوب حصول طرفي النكاح على كشف طبي يثبت سلامة الزوجين من الأمراض الوراثية الأكثر انتشارا بالمملكة أمر محمود. ((وثبت عن عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث -رضي الله عنه-، ويروى عن عمر أيضاً -رضي الله عنه-: (إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن (
وقد شمل هذا الكشف ما يتعلق بأمراض كريات الدم الحمراء وعلى رأسها مرض الثلاسيميا
(Thalassemia)ومرض تكسر خلايا الدم الحمراء المنجلية (Sickling cells)
وأمراض معدية مثل مرض الزهري (Syphilis)،الإيدز(HIV) والتهابات الكبد الإنتانية ب و ج (Hepatitis B&C) ومرض التفول (نقص خميرة أل G6-PD) ) ومرض الرعاف (نزيف الأنف(
وهي اختبارات مهمة لزواج خالي من الأمراض الوراثية إن شاء الله .
ولكن اقتصر هذا الكشف الطبي بوضعه الحالي على النواحي الطبية الجسدية والسلامة الصحية واغفل الحالة النفسية والاجتماعية , التي لا تقل أهمية عن النواحي الطبية والسلامة الصحية .
إن التوافق والانسجام بين الزوجين من النواحي الشرعية والصحية والنفسية والاجتماعية يهدف إلى تكوين أسرة سليمة , وإنجاب أبناء أصحاء وسعداء, هو مطلب ملح في مجتمعنا .
أن تعاطي احد طرفي النكاح المخدرات سيؤدي إلى انهيار الأسرة , وسينهار معها المجتمع , فالأسرة أساسه الذي لابد أن يكون قويا ومتينا وصحيحا , لمجتمع صحيح ومعافى .
كم ستكون صدمة الزوجة كبيرة في شهر العسل إذا اكتشفت أن زوجها مدمن مخدرات . (حشيش أو هيروين) بالتأكيد ستؤدي بها إلى انهيار تام , وقد تعيش تلك الأيام التي توصف بشهر العسل في غم وهم .
إن كثيراً من الأسر ولاسيما الفتيات المتزوجات يجبرن على العيش مع أزواج مدمنين، رغماً عنهن، بهدف الحفاظ على سمعتهن، وأطفالهن، وعدم تشتيت الأسرة وتضييعها، مما يعود سلباً على حياة الأسرة وتكوينها، ويقودها في غالبية الأحيان إلى نتائج سيئة.وقد تنتقل الأمراض المعدية لتلك الزوجة بسبب التعاطي بالحقن.
إن فحص تعاطي المخدرات قبل الزواج يحمي بناتنا وأخواتنا من حالات الطلاق والمشاكل الزوجية التي لا حصر لها، التي يكون الإدمان هو السبب الرئيس وراءها
أن بعض الجهات الحكومية ملزمة بإجراء تحاليل كشف الإدمان لمنسوبيها , كالجهات الأمنية والقطاعات العسكرية , فلن ينعم مجتمع بالأمن والأمان بوجود مدمن في قطاع امني قد يجبره الإدمان على التفريط فيما ائتمنه الوطن عليه .
كما نقترح على وزارة التعليم العالي فحص طلبة الابتعاث لما يلاحظ من انجراف أعداد قليلة منهم إلى المخدرات،خاصة أن الابتعاث الخارجي تجاوز عشرات الآلاف والمبتعثين في سن المراهقة ادعى لانجرافهم وراء هذا الداء العضال

إن بناتنا وأخواتنا أمانة في أعناقنا ولا أجد مبررا لوجود كشف طبي لا يشمل تحاليل الكشف عن تعاطي المخدرات
Mtco99@hotmail.com

1

 4  0  1506
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-10-2011 04:36 مساءً عمرين محمد عريشي :
    جزيل الشكر للدكتور محمد على هذا الطرح والطلب الأكثر من رائع وأتمنى أن يتم تحقيقه لنحقق هدفين
    الأول : مجتمع خال من المشاكل بإذن الله وحياة أسرية سعيدة
    الثاني : تفكير الشباب بالحرمان من الزواج في حالة الإدمان سيدفعهم بإذن الله إلى تجنبه
  • #2
    07-10-2011 08:13 مساءً حمود حكمي :
    اولا لك مني كل التحية والتقدير على هذا المقال الرائع
    ثانيا للتوضيح تحليل مرض الزهري (Syphilis) وكذلك ( نقص G6-PD) ) ومرض الرعاف... غير مدرجة في فحوصات تحليل الزواج الان .

    كما نتمنى اضافة المخدرات في فحوص المقبلين على الزواج كما تم اضافتة من قبل للمتقدمين على الوضائف

    اشكر سيدي مرة اخرى

    وتقبل تحياتي
  • #3
    07-11-2011 07:50 مساءً حسن النعمي :
    أشد على يديك وياليت يتحقق هذا المطلب نظرا لأهميته في بناء أسر سليمه صحيا ونفسيا
  • #4
    07-14-2011 04:23 مساءً عبده بن يحي الصميلي :
    خلاك ذم يادكتور كلام سليم

    فالأمان الأسري يقود لمجتمع أكثر أمناواستقرارا

    والإدمان يقود للتفكك والضياع وتفشي الجريمة

    والفساد الأخلاقي .

    والله مقال رائع ومميز ...

    لاجف لك قلم أيها النقي

    أخوك أبو هاشم عبده الصميلي