• ×

12:02 صباحًا , الخميس 12 ديسمبر 2019

علي بن أحمد الحازمي
علي بن أحمد الحازمي

شوق ٌ يعبر الحدود ....."شعر"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
( شوق ٌ يعبر الحدود )
من ديار الغربة في تلك الأدغال
شعر / علي الحازمي
.
.
.
.
تفطـَّر القلب مَكلوماً من الكَمَد ِ
عليك ياقرة العينين يا ولدي
***
ماذا أحدث نفسي , كيف أكـْبـَحـُهـَا
عن اشتياق تعدى أحْجُمَ العَدَد ِ
***
أم كيف اصْطبر الأيام أحكمها
وأنت في خاطري دومًا وفوق يدي
***
شوقي تعدى حدود الساكنين هنا
تجاوز الأرض في رعد ٍ وفي زبد ِ
***
شوقي تجلى حميماً في الفؤاد طغى
على الأماني على الدنيا بلا صَدَدِ
***
شوقي مدارٌ من الأحلام أحمله
في جوف قلبي فما حلي بذا البلد
***
هويتك الآن واشتقت الدلال هنا
اشتقت عيناك ياسحري ويا سعدي
***
اشتقت قبلة فاه ٍ حين تلثمني
وضمة ٌ في اعتناق ٍ من حنان يدي
***
اشتقت لمسة خد ٍ كم أحِن ُّ له ُ
حنان مريم للتابوت في جَلـَــد ِ
***
اشتقت صرخة عشق كنت َ تبعثها
على مسامعنا في ساعة الخـلـَـد ِ
***
اشتقت ضحكة سن ٍ كم تكلمني
خلالها بكلام عنك لم يزد ِ
***
اشتقت بسمة َ ثغر ٍ كنت تشرحني
ببسمة الثغر ِ يا آمال كل غدي
***
اشتقت نومًا على صدري هَنِئـْت به
نوم العوافي سبات ٌ دام في رغد ِ
***
اشتقت منك هتافاً بعض غنغنة ٍ
مِن ( غاغ َ نان ٍ وبابات ٍ وميمُ ودِي )
***
اشتقت نظرة َ أحلام ٍ رسمت بها
مستقبلا في بهاء الروح مغتمد ِ
***
اشتقت كسرت َ عين لاتفارقني
ومن بكائك مايدمي جوى كبدي
***
اشتقت منك خشوعًا حين تسمعها
تلك التراتيل إيمانـًا بمعتقد ِ
***
اشتقت انصات تكبير ٍ فطرت به
إلى الأذان وصوت الحق في بلدي
***
اشتقت واشتقت إن الشوق يهلكني
وكم تفطر جوف القلب ياولدي
***
إني فقدت أبي , أمي , وفاتنتي
وإخوتي , ورفاقي , كلهم مددي
***
رباه أرجوك فاحفظهم لأن لهم٠
مكانة في فؤاد ٍ مات من كمد ِ

 0  0  1142
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:02 صباحًا الخميس 12 ديسمبر 2019.