• ×

12:31 مساءً , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

محمد العمراني
محمد العمراني

تكفون لاتتجاهلوا ندائي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

من خلال متابعتنا للاحداث الجارية في الجمهورية اليمنية فربما قد يتضح وبجلاء ان اليمن الآن يسير الى الهاوية اذا لم يتداركوا المسؤولين مسؤولياتهم الوطنية نحو وطنهم وشعبهم ، وربما أن الأمر لايخفى على المسؤولين سواءاً في السلطة أو في المعارضة أن حجم الدمار للوطن لن يكون سهلاً أبد ، وأن سيل الدماء سوف تجري في كل مكان على أرض اليمن الشقيق ، نحن نتابع وبكثب هذه الأحداث التي تجري في بعض البلدان العربية ومنها دولة اليمن ونأسف لمانراه ونسمعه في الاعلام المرئي من دمار في الممتلكات وفي الأرواح في هذه البلدان . اليوم ومع كل أسف نرى المشاهد تزداد حجماً في دولة اليمن وهي دولة عربية مجاورة ونحن ندرك حجم الخطر لأننا على دراية كاملة بأن هذا الشعب هوشعب مسلح ونخشى من الحرب الأهلية تندلع في جميع محافظات اليمن لاسمح الله ، لأن الحرب الأهلية في اليمن سيكون لها مردود سلبي يهدد خطرها بقية البلدان المجاورة ، لأني اخشى من توسع رقعة الأرهاب ، وسيكون اليمن ملاذاً آمناً لهذا الأرهاب مستغلين الأحداث الجارية ، وسيكون اليمن هو نقظة أنطلاق الارهاب الى كل الدول المجاورة . هذه هي رؤيتي من هذه الأحداث . فمن على هذه الشاشة الكترونية أوجه ندائي الى قادة بلادي كلاً من:سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزال سعودوالى سيدي صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيزال سعودولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام والى سمو سيدي صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبدالعزيزال سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بأني اخشى من زحف خطر الأرهابيين والأرهاب الى بلادنا الحبيبة ( المملكة العربية السعودية ) وأخشى من عبورهم أو عبور جنودهم من حدود بلادنا الواسعة ، فحدودنا وكما يعلم بها المسؤولين هي حدودواسعة ومختلفة التضاريس، فهي تحتاج الى تشديد وتكثيف الحراسات ليس من قطاع عسكري واحد بل من جميع القطاعات العسكرية ولابد من قيادات لهذه القطاعات العسكريةالمكلفة بحراسات الحدود بمستوى القيادات الواعيةوالمحنكةفي التكتيك،وتكون لهامتابعات مستمرة وبدون ملل.
حتى تستطيع كافة الاجهزة العسكرية المكلفة بحماية حدود المملكة العربية السعودية ان تقف في وجه كل متسلل لتمنعه من العبور الى داخل الوطن او تلقي القبض عليه . وأناشد كل المواطنين بالوقفة الصادقة الى جانب أخوانهم رجال الأمن ضد كل مخالف لأنظمة الدولة والأبلاغ الفوري للأجهزة الأمنية المعنية وبدون اي تردد لكل من يشتبه في أمره ، لنكون جميعنا نعمل بيداً واحدة وبصف واحد لحماية وطن العز والشموخ المملكة العربية السعودية ، وفي الختام أتمنى من كافة المسؤولين في بلادي أن يأُخذ ماكتبته في هذه السطور بعين الاعتبار . والله من وراء القصد.


5

 2  0  853
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-02-2011 06:41 مساءً ابن شواف :
    في بدايات الحروب الحوثية تم تجاهل خطورة الأمر على المملكة العربية السعودية ، وأن تلك الحروب شأن داخلي لا ناقة لنا فيها ولا جمل ، ونسيوا أن الشرر المتاطير من بيت جارك الذي يحترق سوف يصل إلى بيتك لا محالة .. فكانت أن احترقت منطقة كاملة نتيجة هذا التجاهل الغير مبرر ، بينما كان يكفي الأمر تكثيف الجانب الأمني على المناطق الأكثر خطورة .
    فكانت النتيجة خسارة في الأرواح والممتلكات وضرب ميزانية ووضع شوكة في نحورنا إلى وقت يعلمه الله ..
    وفي الوضع الحالي الدائر في المنطقة ككل وفي الجمهورية اليمنية خاصة يعتبر الأمر بالغ الخطورة ، ورغم أن المملكة تسعى من الناحية السياسية لؤد هذه المصيبة المقبلة في مهدها قبل انتشارها إلى حدودنا ، إلا أنه على الجانب الأمني لم نرى ولم نسمع أي تحرك يترك بعض من الأطمئنان في نفوس المواطنين ..
    وأرى الأمر يتكرر فعجبي .
  • #2
    06-04-2011 08:10 صباحًا عيسى جرمي :
    من الطبيعي انناسنتأثر بما يجري بالجوار ولوقعت حرب اهليه لا سمح الله سنتاثرعلى الاقل بنزوح اهالي تلك المناطق اليناهربا من الحرب الوضع الذي سيخلف الكثير من العشوائيه وربما يستغلها ضعاف النفوس لتهريب الاسلحه والممنوعات ليتكرر ما حدث
    بلفعل نحتاج الى يقظه رجال حرس الحدود وتكثيف المراقبه حتى لا نتجرع المراره مره اخرى ..