• ×

02:23 مساءً , السبت 19 سبتمبر 2020

صورة للكتاب
صورة للكتاب

هـرمنا يا صامطـة ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يملأُ قلبَ كل مواطـِن صدَق في حبه وإخلاصه لوطنــِه ألماً يعصـِر أوردته ويضيقُ لحظته مما يصيبُ بلدَه من سوء حال و قلِّ مال و ضياع عيال و حرمان أجيال, وماكانـت كلمة حكيم تونس " التاريخية التي نطــَق بها ذاك العجوز التونسي الحـُر إلا تعبيراً عما عاناه التونسيين من حالٍ سيءٍ دام 25 سنة فسدَت فيه البلاد أيما فساد, هذهِ قصتهم وقصة العجوز التونسي الذي يقول لم أهـرَم و إنما عـُدتُ طفلا.

أما قصتنا العجيبة الغريبة في صامطة فهي و إن كانت لا تصـِل إلى ماوصلت إليه قصة تونـِس إلا أننا وُلـِدنا و كبرنا وُولــِدَ من قبلنا وكبروا و هرِموا ثم ماتوا وصامطة تسير كما السلحفاة بل أبطئ مقارنةً بمدُن أخرى سارَت سريعاً ولحقت الرّكب.

إن قرار الإنتخابات البلدية لأمرٌ عظيم وخطوة رائعة من خطواتِ الإصلاح في داخل البلـد وعن طريقها نستطيع جعلَ صامطة مدينة يقصــِدها الناس من جميع أنحاء المملكة لتبيـَضَّ وجوهنا حين ذكرِ اسمها و تمتلئُ أفئدتنا شوقاً لها إذا ماطرى ذكرها, و تسحُّ أعيننا بالدمعِ حين فراقها, لكن هذهِ الإنتخابات شُــوّهت بفعل الفاعلين, ليحـُل على صامطـَة بئسَ من حـَل, قومٌ مارأينا لهـُم نداءَ خير قبل هذا, ولا نداءً إصلاحٍ في المحافظة, و لكن حينَ برزَت الغنيمة في غفلةِ من الناس, رأينا سباقاً لم يـُشهـَد لهُ مثيل ,فما كادت تلوحُ في الأفقِ المبشــّرات بعهدٍ جديدٍ بعيدٍ عن فسادِ المفسدين حتى رأينا الولائمَ تــُطرَح في الشوارِع و أهل المالِ ازدادَ كرمهم و ارتفعت أسهم سوق القات حتى بلغت مالم تبلغهُ من قبل, وبعدَ أن استولوا على هذه الغنيمة التي وهبتها حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله, مارأينا في صامطة من جديد. ( بل رياءٌ في رياءٌ ).

تعدُّ محافظة صامطة من المحافظات السعودية المصنفة في مرتبة تحصــُل على ميزانيةٍ بلدية تعادِلُ ميزانية المحافظات ذات نفسِ الترتيب كـ أبها والطائف, فلو صــُرفت في طريقها الصحيح لكانـَت صامطة اليوم حاضرة من حاضرات المملكة يقصدها كل السعوديين للتمتعُ بجمالها ويهنئ بها العابـِر منها من و إلى اليمن, لكـِن ربما أن الله يعاقبنا بسبب غفلتنا, والغافــِل مصيرهُ أن يستغفـَل, خصوصاً في وجودِ الأبهات الذي تجدونهم دائماً لاهثين وراءَ الخيرِ ! .. نعم الخير ولكن فقــَط لأنفسهم.

إننا نحنُ معشر الشباب سنقــِفُ وقفة رجـُلٍ واحد لعدم عودة التجار و جميع من دخلوا المجلسَ البلديّ في الإنتخابات السابقة ولا نريد أن نرى أي نوعٍ من أنواعٍ العشوات و الولائــِم و شراءِ ذمم الناس من هؤلاء الذي فعلوا مافعلوا في الإنتخابات السابقة, لنبعدهم عن مجلسِ إدارة بلدية صامطة و سنسعى لتكونَ صامطة بيد الشباب الطامــِح الصادق لا بيدِ التاجـِر والباحث عن مصلحةٍ شخصية.

ولذلـك أدعوا جميع الشباب للتسجيل في سجل الناخبين في نقاط ومراكز التسجيل المتاحة حسب تصنيف مواقعكم السكنية لكي تـتاح لكم الفرصة للمساهمة في إصلاح صامطة و حمايتها من عبث العابثين والباحثين عن مصالحهم الشخصية
.

بواسطة : صورة للكتاب
 0  0  1200
التعليقات ( 0 )