• ×

07:09 صباحًا , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل: الشروط المعلنة للمشاركة تتواءم مع العادات والقيم العربية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض-واس 

أكدت إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل 1438 هـ - 2017 م، أن شروط المشاركة في المهرجان لهذا العام جاءت بما يتواءم مع تطلعات المجتمع السعودي، وبما يتوافق مع قيمه ومبادئه، حيث إن المهرجان يأتي كمتوالية ثقافية متكاملة تعمّق من حضور التراث والأصالة في الحراك المعرفي والثقافي السعودي.

وقال مهتمون بالمهرجان: إن شروط المشاركة تحاكي طموحات عشاق مزايين الإبل، وتتواكب مع المرحلة الوطنية التي تتطلبها للعبور إلى رؤية 2030، واصفين المهرجان بأنه الأكبر على مستوى العالم في مجاله، حيث يحضره ويتابع فعالياته الملايين، فيما يقدر عدد الأبل المشاركة فيه بأكثر من (20.000) رأس.
وكانت إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل أعلنت في وقت سابق عن شروط المشاركة التي انقسمت إلى ثلاثة أقسام، منها ما يتعلق بتنظيم حالة المشارك، ومنها ما يتعلق بالإبل المشاركة وما يرتبط بالجمهور والحضور، وآخر للمحافظة على المرافق والخدمات المساندة والانضباط الأخلاقي مع المكونات المختلفة للمهرجان.

وحرصت إدارة المهرجان على تقديم مهرجان وطني خالص تستثمر فيه القيم التاريخية والوطنية والثقافية إلى أقصى حد ممكن ، وتفسح المجال لحضور أكثر مع الاستعانة بالتجربة السابقة للمهرجان ، ففي جانب ضمان مشارك فعال يخدم أهداف التظاهرة التراثية والرياضية اشترطت إدارة المهرجان التسجيل الإلكتروني للمشارك www.mzayeen.com ، لاختصار الوقت والجهد، خصوصاً أن مدة الاستعداد والتجديد قصيرة وبهدف التماشي مع خدمات التقنية وهذا ما عكسه موقع المهرجان الذي استقبل عدداً كبيراً من التسجيلات مع مرور خمسة أيام فقط ومن مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية.

ولفتت الشروط الخاصة بالمشاركين انتباه الكثيرين حول دقتها وشموليتها، ومن أبرز الشروط التي يجب توافرها في المشارك استخراج بطاقة مشارك فذلك سيساعد في توثيق المناسبة في الجانب العلمي ، ومن ذلك تأدية القسم بأن الإبل تعود لملكيته أو أن والده أو أحد أبنائه أو أحفاده أو كلهم فقط هم من يشاركونه ملكيتها، وذلك لاستبعاد دخول مشاركين مستبعدين أو مؤجلين إلى المسابقة من خلال أسماء أخرى تنطبق عليهم الشروط ما يشوه روح التنافس الرياضي الشريف، ويتعارض مع سعي المسابقة إلى مشارك متكامل الجاهزية، ومثل ذلك يقال على العبث بالشكل الطبيعي للإبل وجمالها الفطري.
وانسجمت الشروط مع القيم العربية الأصيلة فليس من القيم الدخول في منافسة ثم الانسحاب منها، لذا منعت إدارة المهرجان انسحاب المشارك في أي فئة بعد بداية العرض، وهناك شروط عدة تدعو لاحترام الوقت الوارد في جدولة الحضور إلى ميدان التحكيم، وبداية العرض وكل ما يدور في جانب احترام وقت المهرجان سيجعل منه مناسبة سلسة وانسيابية ويؤكد على التقيد بالوقت كجزء مهم من الحياة ، وجزء آخر من التقيد هو عدم الغش بسن الإبل المشاركة بتأكد المشارك قبل التسجيل من عمر إبله تأكيداً تاماً ، كما أن الإساءة للآخرين من المنافسين سواء بصورة مباشرة أو في القصائد والشيلات غير المباشرة يتنافى مع الفروسية العربية ونبلها، وكذلك التقيد بعدد الإبل في فئات الجَمْل يقضي على عشوائية المشاركة ولا يتفق مع الاستعداد للمنافسة القوية مما يضعف جانباً من عرض الإبل أمام لجنة التحكيم والجمهور، إضافة إلى أهداف أخرى سيحققها المهرجان وهو وجود شريحة إلكترونية لكل الإبل المشاركة أو البديلة أو التي يأتي بها أصحابها إلى منطقة المهرجان للبيع أو لغيره وذلك في سبيل بناء قاعدة معلومات قابلة للتحديث للإبل في المملكة العربية السعودية ستسهم في إحصاءات علمية وبحثية تالية ضمن مشروع وزارة البيئة والمياه والزراعة .

وأكدت إدارة المهرجان على أن لا يتجاوز المشاركين إلى أساليب تؤدي إلى العصبيات والنعرات وكذلك إطلاق الأعيرة النارية أو رفع عبارات مسيئة تؤدي إلى الشحناء والبغضاء التي نهى عنها ديننا الإسلامي الحنيف، فضلاً عن أنها تشتت الأذهان إلى غير الهدف الرئيس للمناسبة وهو اللحمة الوطنية واستظهار ما تنعم به بلادنا من وحدة وتماسك، حيث إن المهرجان يعدّ تجمعاً بشرياً كبيراً لابد من الحرص منه على صحة المشاركين والإبل والزوار ، والمحافظة على نظافة الموقع وعدم إهمال بواقي الأطعمة شرط ضروري لضمان مناسبة صحية يطمئن لها الفرد وأسرته ، حيث ستقوم فرق البيطرة التي هيأتها وزارة البيئة والمياه والزراعة بفحص الإبل المحددة من قبل المشارك في مواقعها وقبل بدء المهرجان بخمسة عشر يوماً في موقع المهرجان ، وهذه المدة المقررة صحياً لضمان صحة الإبل وعدم تغير حالها ، ولهذا الغرض حذرت إدارة المهرجان من اختلاط الإبل المشاركة مع إبل أخرى بعد الفحص وأثناء نقلها إلى منطقة المهرجان ، كما طلبت ذكر أسماء المرافقين والمخالطين لهذه الإبل أو العاملين مع صاحبها حفاظاً على سلامتهم وأمنهم الصحي .
ودعت الإدارة الجميع إلى الإسهام معها في إخراج مناسبة رائعة وممتعة تحقق الدعوة الواضحة إلى تأمل خلق الإبل كما جاء في الآية القرآنية الكريمة (( أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ )).

وحول تأجيل مشاركة الإبل من خارج المملكة العربية السعودية ، خصوصاً من المشاركين المعتادين في المهرجان كل عام، أكد إدارة المهرجان أن التأجيل هذا العام جاء بسبب ضيق الوقت، والعام المقبل إن شاء الله سيتم ترتيب المشاركات الخليجية بشكل أكبر، وذلك في سعي إدارة المهرجان للوصول إلى إجراءات جديدة وأفكار تطويرية مثلما فعلت في المشاركة الداخلية، مبينةً أن المواطنين من دول مجلس التعاون يحق لهم المشاركة في مهرجان هذا العام حال كانت لهم إبل متواجدة داخل الحدود المملكة العربية السعودية .
مما يذكر أن إدارة مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل تستقبل كل الاقتراحات على موقع المهرجان وتدرسها لتأسيس قاعدة عمل واسعة وقوية للمهرجان في السنوات المقبلة
بواسطة : admin9112
 0  0  548
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:09 صباحًا الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017.