• ×

05:38 مساءً , الإثنين 28 جمادي الثاني 1438 / 27 مارس 2017

بتوجيه من "الحازمي " "تعليم "و"مدني" صبيا تنفذان ورشة تدريب وعمل مشتركة لمديري ومديرات تعليم صبيا حول "الأمن والسلامة بالمدارس" [ مرفق صور]

الحازمي لـ"جازان نيوز" اللقاء إمتداد للقاءات سابقة وهدفنا توعية كل من يتواجد داخل المؤسسات التربوية و وتعزيز الذات ورفع الكفاءة لإدارة المواقف الطارئة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - خاص : : 
تحرير : حسن البراق ـ تصوير : علي السيد .

أقام قسم الإدارة المدرسية بإدارة التربية والتعليم بمحافظة صبيا صباح هذا اليوم الأحد الموافق 9 محرم 1433عـ ، وبتوجيه من سعادة مدير التربية والتعليم بمحافظة صبيا الأستاذ إبراهيم بن محمد الحازمي وبحضور مندوب الدفاع المدني بصبيا ، "ورشة تدريب" لمديري ومديرات مدارس التربية والتعليم بالمحافظة ، وذلك بقاعة الندوة العالمية للشباب الإسلامي بصبيا ، لتدارس خطة إدارة التربية والتعليم "المُعَدّة" لتثقيف مديري ومديرات المدارس حول ( الأمن والسلامة بالمدارس ).

حضر اللقاء نخبة من مشرفي ومشرفات التربية والتعليم بصبيا، ومديري ومديرات المدارس بمختلف المراحل التعليمية ، وشارك بالبرنامج الملازم أول / فواز لافي السلمي مدير شعبة الأمن والسلامة بمدني صبيا.


أفتتح اللقاء بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ، ثم الكلمة الافتتاحية للقاء ،ألقاها سعادة مساعد مدير إدارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية الأستاذ : علي بن حسين الذروي ، نيابة عن مدير إدارة التربية والتعليم بصبيا ـ وشدّد "الذروي " خلال كلمته على ضرورة تواصل العمل لتطوير وسائل الأمن والسلامة بمدارس المنطقة ووضعها تحت المجهر بصفة يومية .

تلى ذلك كلمة لمساعدة مدير التربية والتعليم للشؤون التعليمية للبنات الأستاذة / ليلى بنت محمد شماخي ، رحبت فيها بالحاضرات من مشرفات ومديرات مدارس ، وأكدت أن "الخطة" و البرنامج جاءت في وقته ، وأن اللقاءات التحضيرية والتشاورية، التي أجراها مدير إدارة التربية والتعليم بصبيا مع القيادات المدرسية ومسئولي الدفاع المدني قد سهلت علينا كثيراً من الجهد واختزلت كثيراً من الوقت ، حيث شَخّصَت تلك اللقاءات ، الأسباب التي تُعد مكامن للخطورة، وكيفية علاجها ، قبل أن تُصبح سبباً في كوارث لا تحمد عقباها .

وأوضحت " ليلى الشماخي " أن تلك الجهود تمخضت عنها "خطة" الأمن والسلامة "المقترحة" والتي جرى تعميمها على المدارس للعمل بموجبها بكل دقة واهتمام .

أدار اللقاء "حوارياً" سعادة مدير قسم الإدارة المدرسة الأستاذ / محمد بن قاسم عواجي وعضوية المشرف التربوي الأستاذ / أحمد بن مريع كناني والمشرف التربوي الأستاذ / ناجي بن حسن أيوب .
فيما راس الجانب النسائي كل من الأستاذة / ليلى بنت محمد شماخي ، وعضوية كل من الأستاذة / نوال بنت محمد صائغ رئيسة قسم الإدارة المدرسية للبنات ، والأستاذة / نوال النعمي مديرة الإشراف التربوي للبنات بالإدارة ، وبحضور لفيف من مدراء ومديرات المدارس بصبيا .

وقد تدارس المشاركون خطة الأمن والسلامة في المدارس المعدة من قبل إدارة التربية والتعليم بصبيا والتي أوصت بضرورة توفير كافة وسائل الأمن والسلامة بكل مرفق تعليمي ، و تدريب منسوبي كل مدرسة استخدامها الاستخدام الأمثل ،والاستعانة بمراكز الدفاع المدني في المحافظات للتدريب، وتشكيل فرق الأمن والسلامة "المقترحة " في كل مدرسة وتفعيل دورها بصورة يومية .

كما تضمنت الخطة المقترحة التوصية بإجراء تجارب الإخلاء "الافتراضية " مرة كل فصل دراسي بكافة مدارس البنين والبنات بالتنسيق مع إدارة التربية والتعليم ، وذلك بحضور مندوبين من قبل الإدارة للوقوف على إجراء التجربة وتقييمها .

وكانت "جازان نيوز" قد التقت في وقت سابق بسعادة مدير إدارة التربية والتعليم بصبيا الأستاذ / إبراهيم بن محمد الحازمي والذي أكد للصحيفة أنه وبحمد الله البُنى التحتية وجانب الأمن والسلامة بمدارسنا "جيدة" ، وقد أولينا هذا الجانب ،ومنذ عامين من الآن، جُل الاهتمام المستحق ، وأستطيع التأكيد على أن نسبة كبيرة من مرافقنا التعليمية ،متوفر بها وسائل الأمن والسلامة ، من مخارج للطوارئ وصفارات الإنذار المبكر بالحريق ، وخزانات المياه الأرضية المخصص للإطفاء ، كما يجري صيانة وسائل الإطفاء الأخرى بصفة دورية من كل عام ، ولا يعني ذلك أننا أصبحنا في مأمن من حدوث مكروه لا سمح الله ، وما نقوم به الآن يتعلق بتعزيزالجهود الذاتية لدى منسوبي المدارس للتعامل مع أي طارئ بأسلوب علمي منظم ومدروس وبشكل فاعل وسريع ورفع كفاءة العنصر البشري لإدارة المواقف الطارئة ، ونحن نعمل من أجل توفير بيئة تعليمية آمنة بكل المقاييس تتوفر بها كافة وسائل الأمن والسلامة .

وأضاف "الحازمي" أن سلسلة من الاجتماعات والزيارات المتكررة للمرافق التعليمية و اجتماعات سبقت ورشة التدريب هذه ، كشفت لنا الكثير من مكامن الخطورة وبخاصة في مدارس البنات ،وذلك فيما يتعلق بالخامات المستخدمة في الوسائل التعليمية من أقمشة ومواد بلاستيكية ولدائن ، وجميعها للأسف سريعة الاشتعال وتؤدي لتفاقم الخطورة حال حدوث حريق ما ، وعليه فقد خرجت هذه التوصيات ، لتعالج تلك المسببات ، وتقلص درجات الخطورة المحتملة لأدنى درجة ، إن شاء الله تعالى ؛ مؤكداً "الحازمي " أننا نهدف من خلال خطة التدريب هذه ، وفي ظل توفر بُنى تحتية "جيدة" في كل مدارسنا ، إلى تثقيف وتنمية الوعي لدى منسوبي المدارس في كافة المراحل ، في كيفية التعامل مع أي طارئ لا سمح الله ، حتى تكون ردة الفعل لدى الجميع ممنهجة وفق تنظيم سليم، لخروج آمن للجميع ،حال حدوث أي مخاطر تتطلب الإخلاء أو المكافحة .


و تحدث لـ"جازان نيوز" الأستاذ / محمد بن قاسم عواجي في نهاية اللقاء قائلاً : أن الخطة تعتبر سارية المفعول منذ إقرارها ، وقدتم توزيعها على كافة مدارس البنين والبنات وستحضى بمتابعة دائمة ومستمرة لتنفيذها من عدمه ، من قبل المشرف أو المشرفة المتابعة لكل مدرسة ، ورفع التقارير إلى إدارة التربية والتعليم بصبيا .

وأضاف " عواجي " أنه تم إضافة برامج " الأمن والسلامة " والدورات التربوية ذات العلاقة ، كمتطلب للترشيح لـ [ مشرف تربوي ـ مدير ـ وكيل ـ مرشد طلابي ـ مصادر تعلم ] وستكون الأفضلية بطبيعة الحال للمرشحين الذين لديهم دورات في هذا المجال .
وأكد " عواجي " على ضرورة التقيد وتنفيذ التوصيات ووضعها بعين الاعتبار ،ومتابعة تنفيذها من قبل مدراء ومديرات المدارس .


من جانبه تحدث لـ"جازان نيوز" الملازم أول / فواز لافي السلمي ، مدير شعبة الأمن والسلامة ( مدني صبيا) أن زيارات ميدانية ينفذها مركز الدفاع المدني بصبيا بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بالمحافظة ، كشفت للأسف الشديد ، خطأ ينبغي التحسب له ، وهذا الخطأ الإجرائي متمثل في مخارج الطوارئ التي شرعت إدارة التربية والتعليم بتنفيذها في الكثير من المدارس .

فعند زيارتنا الميدانية نفاجئ مدير المدرسة أثناء جولتنا بضرورة فتح مخرج أو مخارج الطوارئ ، ومن ثم نقوم بحساب المدة الزمنية منذ إيعازنا بالفتح وحتى فتح الأبواب .
وقد يستغرق فتح باب الطوارئ أكثر من نصف ساعة ، وهذه المدة غير كافية البتة للإنقاذ وتفادي الكارثة ، فالمدة التي يفترض أن يتم خلالها فتح أبواب الطوارئ منذ الشرارة الأولى يجب أن لا تتجاوز الـ 4 دقائق كأقصى حد .
وأهاب الملازم " السلمي " بمديري المدارس بضرورة التنبه لهذا الإجراء وسرعة تنفيذه خلال فترة زمنية تتراوح من [ 3 ـ 4 ] دقائق وإلا سيكون عديم الفائدة .

وختم اللقاء الأستاذ / محمد عواجي ، بقراءة بعض الملاحظات على هامش اللقاء للتذكير ، ذكر منها :-
* لا يسمح بإضافة أو تغير في المبنى إلا بعد التنسيق مع قسم الإنشاءات بالإدارة
* أن تكون المعارض المدرسية بعيدة عن الغرف الدراسية والمرافق التعليمية واستخدام التوصيلات الكهربائية الآمن .
* منع استخدام المباخر أو الزينات الموصلة بالكهرباء داخل الحجرات الدراسية .

اللقاء بالصور عدسة "جازان نيوز " تصوير : علي السيد .
image
image
image

بواسطة : admin9112
 3  0  2.4K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً الإثنين 28 جمادي الثاني 1438 / 27 مارس 2017.