• ×

07:17 مساءً , الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018

في حوار مع (د. إيلان عبدالحق ): الإنقلاب الحوثي استهدف تعز بشكل إحرامي لم يسبق له مثيل في التاريخ

د. إيلان عبدالحق "وكيلة محافظة تعز للشؤون الصحية والجرحى "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حاروها / عارف مقبل الرعيني 

قالت وكيل محافظة تعز للشؤون الصحية والجرحى ، الدكتورة / إيلان محمد عبدالحق ،في حوار صحفي أجرته صحيفة "جازان نيوز " أن تعز استهدفت من قبل الانقلاب الحوثي بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ الحروب.

,واضافت أن ما يزيد عن 21 ألف جريح تم علاج 70% منهم وقضية الجرحى قضية الجميع والوقوف معها يتطلب جهدالجميع ..

وفيما يلي نص الحوار :
- في البداية نشكرك يا دكتورة على تخصيصك جزءًا من وقتك لإجراء هذا الحوار معك وطرح استفساراتنا حول قضية جرحى الحرب في تعز .ومن خلال عملك كرئيسة للجنة الجرحى في تعز ممكن تحدثينا عن بداية تشكيل اللجنة واختصاصها ؟

= أرحب بصحيفة جازان نيوز السعودية ولا بد من كلمة شكر نقدمها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وللإمارات العربية المتحدة .، وكا أتقدم بالشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الدور الكبير الذي قاموا به لإنقاذ وطننا اليمن من إنقلاب مليشيات الغدر والخيانة الحوثية المدعومة من ايران .
كما أشكر مركز الملك سلمان للإغاثة الداعم الأكبر والأكثر لقضية جرحى الحرب بتعز من خلال دعمه المباشر وغيرالمباشر وهذا عهدنا بأشقائنا في مملكة الخير وقيادتها الحكيمة وشعبها الأصيل .

وبالنسبة لقضية الجرحى في تعز فلها خصوصية حيث أن تعز استهدفت من الإنقلاب بشكل إحرامي لم يسبق له مثيل في تاريخ الحروب .

تعز عانت ومازالت تعاني كأكثر المدن اليمنية دفعت فاتورة الحرب من دماء أبنائها فلدينا مايزيد عن 21 ألف جريح تم علاج 70% منهم وقضية الجرحى قضية الجميع والوقوف معها يتطلب جهدالجميع .

تشكلت لجنة الجرحى في تعز بقرار من دولة رئيس الوزراء الدكتور / أحمد عبيد بن دغر في نهاية شهر فبراير 2018 م .
وتضمنت اللجنة عدد من الأعضاء وقد عملنا فوق طاقتنا نظراً لكثرة الحالات المصابة وتراكم الحالات التي كانت مهملة قبل تشكيل اللجنة .
بالنسبة لإختصاص اللجنة النظر في حالات الجرحى وتسفير الحالات التي تحتاج للعلاج بالخارج.

- ما الإنجازات التي قامت بها اللجنة من بداية عملها وحتى الآن ؟

قامت اللجنة بفحص ملفات العديد من الجرحى وتسفيرهم للخارج وتعاقدنا مع العديد من المستشفيات بالهند ومصر ومعالجة حالات كثيرة بالداخل .

في الهند : 69 جريحاً 32 مرافق بتكلفة 460,800 دولار .

في مصر : 60 جريحاً 9 مرافقين بتكلفة 394,750 دولاراً .

في المملكة العربية السعودية : 3 جرحى مع 2 مرافقين بمبلغ 5000 دولار .

في الأردن : 23 جريحاً على حساب منظمة ، شاركنا بدفع مصاريف لهم بمبلغ 2700 دولار وجريح واحد قدمنا له 15,000 دولار .

في تركيا : 2 جرحى مع مرافق واحد بمبلغ 10,980
دولاراً .

في الداخل تم علاج 1635 جريحاً بتكلفة 143,600,535 ريال يمني .

فيما بلغت تكاليف التذاكر 25 مليون ريال يمني .قيمة الفيز 41,400 دولار .

المبلغ الوحيد الذي تم تحويله من قبل الأخ محافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود إلى حسابي كعهدة شخصية مبلغ وقدره ( 3,675,000 ) ريال سعودي .

بالنسبة للجنة الهند والتي أثيرت حولها العديد من المشاكل والتساؤلات ماهي الأسباب وماالإجراءات التي اتخذتموها ؟

= بالنسبة للجنة الهند فقد تم تشكيل منسيقة برئاسة عل الجرادي وعضوية د. طاهر ود. علي شاهر ود. أحمدالدقاف ، وكان ذلك في عهد المحافظ السابق الأخ / علي المعمري وقبل تشكيل لجنة الجرحى بتعز ؛ وحدثت عدة مشاكل مع اللجنة بالهند كانت أغلبها من المرافقين للجرحى وقد أوفدت اللجنة بتعز الدكتور منصور الوازعي عضو لجنة الجرحى بتعز مبعوثاً الى الهند للنظر بالإشكالات وبعد عودته رفع الينا تقريراً وقمت بعقد اجتماعاً للجنة وناقشنا التقرير واتخذنا الإجراءات المناسبة والقانونية بماتم رفعه .


لم يصلني القرار من الأخ المحافظ ولكنن سمعت بذلك من خلال إعلامهم وتأكدت اليوم أن القرار كان بتشكيل لجنة للنظر في الشكاوي المقدمة من الجرحى ولايتم التحقيق إلا بموجب إثباتات وقرائن وليس لمجرد كلام .،وفي كل الحالات مستعدين لأي إجراء واليد النظيف لاترتعش والقدم الواقفة على أرض الحق لا تزل لأن أرض الحق صلبة والقدم الواثق ثابت .كما أطالب بفتح ملف الجرحى بشكل واسع ومتابعة كل متسبب بالاضرار بقضية الجرحى .

إعلام من ؟

المغرضين وأصحاب الحملات .

كلمة أخيرة .

نشكر فخامة الأخ رئيس الجمهورية / المشير عبدربه منصور هادي الأب المؤسس للجمهورية الاتحادية لكل جهوده التي يبذلها من أجل الوطن ودعمه للجنة والجرحى ومتابعته لقضايانا بشكل مستمر .

كما أشكر دولة رئيس الوزراء الدكتور / أحمد عبيد بن دغر الذي جعل من قضية الجرحى محل اهتمامه وسخر لها جهوده ودعمه .

وأتقدم بالشكر للأخ محافظ محافظة تعز الدكتور / أمين أحمد محمود الذي استطاع بجهوده وعمله الدؤوب أن يفعل المؤسسات التنفيذية ويصحح الوضع الكارثي بتعز الذي أفرزته الحرب والهمجية الحوثية المدعومة من ايران وكذلك مواقفه تجاه قضية الجرحى التي لولا جهوده لما وصلنا إلى تحقيق الكثير من الانجازات .

كما أشكر زملائي في لجنة جرحى تعز الذين بذلوا جهوداً جبارة في تحقيق كل مامن شأنه علاج الجرحى والإهتمام بهم .وأقول لهم وللجميع : الجرحى في أعناقنا جميعاً ويجب أن يكون لهم الأولوية في العلاج وتقديمهم على ماسواهم من الأشياء الأخرى .

وشكراً لأشقائنا في اللمملكة ولصيحفة جازان نيوز ولك أخي عارف الرعيني.

بعض االزيارات التفقدية للأوضاع الصحية بمحافظة تعز
image
image
image
image
بواسطة : المدير
 0  0  334
التعليقات ( 0 )