• ×

03:47 مساءً , الأربعاء 6 شوال 1439 / 20 يونيو 2018

فيديو: شقيق وزير التعليم الأسبق محمد الرشيد يجهش بالبكاء مستذكراً وفاته..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

روى عبدالله الرشيد، شقيق وزير التعليم الأسبق محمد الرشيد، الذي حمل حقيبة الوزارة تسع سنوات، تفاصيل وفاة شقيقه المفاجئة إثر جلطة أصيب بها، وآخر مكالمة كانت بينهما.

وقال عبدالله إنه كان مسافرا آنذاك إلى حائل، واتصل به شقيقه ليسأله عن حضوره جلسة السبت التي يعقدها في منزله بحضور عدد من الأشخاص، فأجاب أنه ليس متأكدا من قدرته، حيث إنه ما زال في المجمعة متجها إلى الرياض.

وأوضح أنه بعد وصوله لمنزله من الطريق الطويل، تفاجأ باتصال يفيده بأن شقيقه متعب، مؤكدا أنه لم يظن أن الأمر جاد، حتى تفاجأ بنبأ الذهاب به إلى المستشفى.

وروى عبدالله، مجهشا بالبكاء، أن ابنه قابله عند باب المستشفى، وقال له: "عظم الله أجرك يبه في عمي محمد"، مؤكدا ندمه على فوات فرصة لقاء أخيه قبل وفاته.

وأعرب عبدالله عن إيمانه بالقضاء والقدر، وأن الموت حق، ولكن ما جعل الصدمة غير قابلة للنسيان أن شقيقه كان مهما جدا في حياته، ومن أغلى الأشخاص على قلبه.



بواسطة : المدير
 0  0  109
التعليقات ( 0 )