• ×

10:44 مساءً , الثلاثاء 6 جمادي الأول 1439 / 23 يناير 2018

ما ذا قال كفيل " المصري "حنفي " عن عمله البطولي مع عصابة سرقة مسلحة في الخبر ؟ (فيديو)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان نيوز - التحرير : 

قال كفيل حنفي ، أنه يعمل تحت كفالته منذ ثلاثين عامًا ، وعرف عنه أمانته ، واخلاقه الحسنة ، حسن تعامله مع من حوله ، ومقدرته على التأثير على كل من يقابله ، مشييدًا ببطولته وأنه محل فخره ، واعتزازه ، وان ما قام به يدل على أن المقيم والمواطن يتفانون في الحرص على أمن الوطن والمواطن.

وأوضح وأن عددأ من المواطنين اشادوا به ، وعرضوا مكافأته على ماقام به، لافتًا في حديث له في نشرة التاسعة اليوم (الأربعاء) في حديث له بقناة ام بي سي 1، أن لا جهة رسمية تواصلت معه ولم يصدر منها أي تصريح رسمي حتى الآن..

وكان مقطع فيديو تم تداوله يوم امس الثلاثاء ، رصدته كاميرات المراقبه في سوبر ماركت في الخبر ، وجد تفاعلا واشادة ببطولة "حنفي شاكر" وفقًا لما أظهرته مقاطع الفيديو من مجريات ما قام به البطل المصري منذ دخوله المحل إلى شله حركة عصابة السرقة.

جدير بالذكر أن المقيم المصرري "حنفي شاكر" وفي عمل بطولي ، تمكن من احباط عملية سرقة سوبر ماركت في مدينة الخبر ، حيث لاحظ أثناء دخوله صباح أمس الثلاثاء عند الساعة السادسة والنصف صباحًا ، لشراء خبز وجبن وشاي ، عصابة من سوبر ماركت ووكان أحدهم يشهر السلاح على الكاشيير و يحمل الآخر أنبوبًا حديديًّا ، ويحاول جاهدًا انتزاع درج الكاشيير ، فهجم عليه، وانتزع سكينًا كان يحمله ومسدسًا .

وبالتفاصيل ، وفقًا لـ (سبق) أوضح حنفي ؛ أن المصادفة قادته للدخول إلى محل بيع المواد الغذائية، في الساعة السادسة والنصف صباحا، لشراء خبر وشاي وجبن لوجبة الإفطار للمواطن الذي يعمل لديه ه، وعندما دخل المحل، توجه مباشرة إلى صندوق الخبز، وحمل كيسا منه، ثم توجه إلى موظف الكاشير، وإذا به يجد أمامه شخصين ملثمين، يحمل الأول سيخاً من الحديد، والثاني يحمل مسدسا، وقاما بتهديد عامل الكاشير بالمسدس، وطلبا منه بصوت عال، الرضوخ لمطالبهما، وإلا لحق به الأذى الشديد".

وأضاف ، أن المنظر هاله ، وسأل عما يحدث، ففنهره أحد المثلمين بعنف، وطلب منه بلهجة حادة عدم التدخل في الأمر، وإلا عرضه للأذى، وهمّ أحدهما بالاعتداء عليه من الخلف، ولكن الشخص الآخر أوقفه".

وتابع المقيم المصري : "وقفت مكاني أراقب الملثمين، وهو يحاولان الحصول على كل ما يستطيعان الحصول عليه من المحل، وكنت أتعمد عدم إثارة انتباه أي منهما، حتى يطمئنا إلي، وعندما توجه الملثم الذي يحمل السلاح إلى درج الكاشير، وكان مسلطا كل تفكيره في فتح الدرج والحصول على ما فيه من أموال، وجدت أن الفرصة مواتية أمامي، للانقضاض والسيطرة عليه، وخطف السلاح من يده، وتركته فريسة في يد موظف الكاشير، ثم توجهت بسرعة إلى الشخص الآخر، الذي كان ذهب إلى مكان آخر في المحل، للبحث عما يسرقه، ونجحت في السيطرة عليه".


بواسطة : المدير
 0  0  125
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:44 مساءً الثلاثاء 6 جمادي الأول 1439 / 23 يناير 2018.