• ×

04:45 صباحًا , الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018

عبدالكريم المهنا
بواسطة  عبدالكريم المهنا

قطر خسرت وزنها حدّ الهُزال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عبدالكريم المهنا

خِصية الخليج " سمو الشيخ حمد ال ثاني " إلى أين ...؟! سمو الشيخ حمد بن ثاني "أكرمكم الله" لم يكن مجرد شيخ عابر ، او عميل سيمضى ويلتهمه النسيان ..!! بل أراد الله أن يكون له ( شأن ) وأصحاب الشأن كثير ..!فقد وهب الله إبليس شأن عظيم ليكون مُمثلاً للباطل وحاملاً لرايته . ابليس الذي عرف الحق وترجل عنه ، وعرف الباطل وامتطاه وعندما راجع نفسه وتأكد له بطلان فعله لم يندم ويتراجع ويطلب العفو بل ( أبى واستكبر ..! )

كذلك ابا جهل كان له شأنٌ مع الباطل بالوقوف ضد الله ورسوله ، وفرعون شأنٌه بهذا عظيم ، وغيرهم الكثير من امثال شارون ، وبشار الأسد الذي اهلك قومه ، وخوميني الذي ظهر شأنه بتحقير العرب وتنكيس راياتهم وتفريقهم شيعاً ومذاهب وطوائف نتج عنها شذوذ طوائف الرافضة حتى اليوم ...الخ

الله جعل لكل واحد من أُولئك منبراً يعتليه ، وطريقاً يسلكه ليكون شاهداً على نفسه ويكون الناس عليه شهود ،وكان نصيب " خصية الخليج " سمو الشيخ حمد ال ثاني اكرمكم الله أن يكون رافعاً لراية الباطل اليوم بعد ان تساقطت من أيدي أمثاله الواحد تلو الآخر ، وبعد ان استخلفه الله على اموال سُفهاء وضُعفاء قطر من الغاز كما استخلف فرعون في قومه وقارون في ماله انفقها هدماً وقتلاً وحرقاً وتفريقاً بين المسلمين .

انفق اموال المسلمين على من عاداهم ، وسعى بخيله ورجله لإسقاط الأُمة الوحيدة التي تقيم شرع الله ، وامد الحوثة بالمال لضرب مكة والمدينة والرياض بالصواريخ ،وبني منبراً اعلامياً ليحمل بعض الأُمة على بعضها الآخر ، وجعل جزيرته السبخة مأوى لأعداء الإسلام ومنهم الإخوان اكرمكم الله .

فهو يفعل هذه الأفعال ليس بشخص عابر ،او يمكن تجاوزه ، او العفوا عنه ..! . مثل هذا تتبرأ السماوات من فعله ، ويحتقره حتى اليهودي ، وتأنف منه الحيوانات ، وتنفر منه البعوض وتستعيذ الخنازير من ذكر اسمه حتى جلده يتجعد من تحت لحيه ومن شدقيه استقذاراً ونفوراً منه .

خصية الخليج لا يجب ان يتم عقابه بأي عقاب غير ذلك الذي هدى الله له " سلمان بن عبدالعزيز ، وولي عهده محمد .عقاباً يسري في جسده كما تسري الحُمى في جسد المريض ، ويلتهم منه كل يوم قطعة صغيرة ، ويسقيه كل يوم رشفة صغيرة من الحسرة والندامة ، ويجعله حقيراً امام شعبه القليل الضعيف ، وبعوضةً امام العالم اصبحت قطر اليوم تخسر سنوياً حسب الليموند ( ٦٧٠ ) مليون دولار رحلات مكوكية فقط لفك المقاطعة ، والنتيجة (٠) .

وتخسر ( ١٣ ) مليار دولار سنوياً بسبب المقاطعة للمواد الغذائية فقط .

وتدفع ( ١١ ) مليار سنوياً لحزب الله والحوثيين والنصرة وداعش والمعارضة السعودية والاماراتية والبحرينية والمصرية وحماس والإخوان (كرمتم) .

وتدفع ( ٨ ) مليار دولار سنوياً لأميركا وبريطانيا وفرانسا وروسيا والصين لتتعهد لها بالحماية وتقيم امام ساحلها المناورات .

وتدفع ( ٣ ) مليار سنوياً خسائر بضائع وجمارك نتيجة ايقاف الدول العربية لها اي تصدير او استيراد .

وتدفع ( ١.٧ ) مليار لمنبر الفتن الإعلامي لقناة الجزيرة ، ولشراء ذمم مطاريد العرب لاستضافتهم بالبرامج ليقولوا كل ما يطلب منهم ، ولتقديم المساعدات لكل قناة عربية توافق على طعن الاسلام والسعوديين مثل المنار والحرة والميادين والعالم وغيرها . وتدفع الكثير لتحسين صورتها القبيحة امام اليهود والنصارى .

واصبحت قطر تخسر وزنها الصغير اصلاً ، حتى اصبحت هزيلةً ذليلة مصابة بفقر المال والعرض والكرامة والشرف ؛والغرب والفرس والترك كالعقبان والضباع يتناوبونها كما تتناوب ذكور الخنازير انثاهم الوحيدة ، ويتعاقبون جيفتها نهشاً ونترا .

يحتاج خصية الخليج ان يبقى تخت الاقلمة الجبرية في جزيرته حتى يتخشب ، فالمصالحة لا تنفع معه ولا مع امثاله ولنا بالتاريخ البعيد ، وبعهوده القريبة دورسٌ وعِبر #عبدالكريم_المهن


#عبدالكريم_المهنا

بواسطة : المدير
 0  0  1.6K
التعليقات ( 0 )