• ×

11:19 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1440 / 22 أكتوبر 2018

مقارنة بمحيطها العربي .. السعودية نسيج وحده

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عبدالكريم المهنا

هُنا لا تمجيد ، بل ايضاح لواقعٍ تعيشونه اليوم ، وسوف يتعمق اكثر خلال ( بضع السنين ) القادمة ؛ السعودية من جهة ، وبقية الدول العربية من جهة اخرى ان شاء الله . ,أول ما يجب ان نعرفه أربع ركائز :-

١/ لا زالت السعودية تسير على (نفس مخطط وسياسة الامام عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مؤسس الدولة السعودية الثالثة ) ، وبنفس الوتيرة ، ولم يستجد بذلك الا مواكبتها لكل حديث .

٢/ لازال الشعب السعودي مع ابناء الملك المؤسس واحفاده يمثل نفس شريحة وطبقة الآباء والأجداد اللذين عاصروا الملك عبدالعزيز وناصروه بنفس الولاء والشكيمة والقوة والفتوّة .

٣/ السعودية هي الدولة الأولى بالمنطقة ، ومن اوائل دول العالم في الدخول السريع في تطويع التقنية الحديثة لاختصار المسافات الزمنية والمكانية مما جعلها تتقدم عن جيرانها بسنين ضوئية .

٤/ لازالت السعودية ولله الحمد لم تخسر من اراضيها (١سنتيمتر) رغم مازرعته انجلتراء من المسامير الحدودية بين جميع الدول العربية بما فيها السعودية وذلك عكس جميع الدول العربية .

وبنظرة خاطفة جميع الدول العربية خسرت الكثير من اراضيها او في طريقها لذلك او لا زالت في مشاكل وتصادم وصراع مع جيرانها جراء خلافات حدودية ثبتها الاستعمار ؛ فالعراق مثلاً :- خسر مناطق الكرد ، وخسر ما استرجعه من ايران بحرب ثمان سنوات ، وخسر جيوب عدة على الحدود الايرانية ، وممرات جبلية على حدود الترك ،ويستحيل ان يستعيدها الا (بالقوة) وهو اليوم اضعف وأوهن من عناكب الصومال ؛ كما خسر مياهه في دجلة والفرات ، وخسر سيادته من ايران ، وحوّل جامعاته ومراكز ابحاثه الى حسينيات ، وميزانياتها الى مخاميس .

كذلك؛ السودان خسر نصف اراضيه بتوقيع رجل واحد والثمن البقاء بضع سنين رئيساً لنصف السودان المتبقي بشرط ان يبقى في صراع مع مصر .

ماذا عن الأردن :- اضطرت لتاجير اراض لاسرائيل بسبب ضغوط القوى العظمي وتكاتف قوى الشر ضدها واستغلال حاجتها الماسة لتسديد مترتبات ديون سابقة ،ورغم رجالاتها ووعيهم الا انها لازالت تحتاج لجرعات من القوة نظراً لموقعها المكاني الخطير .

ماذا عن دويلة قطر ؛ دخلت في صراع حدودي مع السعودية فقلب عليها بن سعود الطاولة وانهى الصراع وتم توقيعه بالامم المتحدة ، وتم تنسيق الحدود معها بحيث يكون منفسها الوحيد جهة السعودية فيتم غلقه وقت ( النباح ) ، ويتم فتحه وقت ( الصوّ صَوَّة ) ،ثم دخلت في صراع مع البحرين لازالت آثاره بينهما حتى اليوم بسبب تحرشات دويلة قطر وهي مدفوعة لذلك رغم انفها .

اهلنا في المملكة المغربية ؛ حيث لازالت الجزائر بفكرها الاخواني ، وكذلك حزب الله اللبناني يحاولون اقتطاع جزء من اراضي المغرب ويساعدون ارهابيي البوليساريو بلا هدف ، الا خدمة الشيطان تساعدهم في ذلك اسبانيا وفرانسا وانجلترا ، وخسر المغرب جراء ذلك آلآف الشهداء من خيرة رجالة وملايين الدولارات للدفاع عن ترابه .. ولازال النزيف مستمراً .

ماذا عن ليبيا ؛ تقطعت بها السُبل حتى ان اصغر واحقر دويلة التي لا يتجاوز عدد سكانها ٣٠٠ الف نسمة رفعت علمها على اراضي ليبيا وامام أعين أشرافهم وكبارهم بقوة القهر ، واصبحت اليوم ليبيا (٤) اجزاء بمؤازرة دويلة قطر .

لا يجب ان ننسى ان لدينا دولة اسمها موريتانيا لمن لا يعلم ذلك ، لكن موريتانيا تم شراء اراضيها سراً لتتحول تلك الدولة الى ( مكباً للنفايات النووية ) ولازال شعبها يسيرون فوق الكثبان الرملية التي تغطي النفايات النووية بجمالهم وابقارهم وهم يرددون اغاني واهازيج الصحراء التي كان اجدادهم واجداد اجدادهم يهزجون بها ، ويلوكون الجهل والفقر .

لا تنسوا اليمن السعيد الذي عاد الى الصراع بين الشمال والجنوب ، وحاول الفرس ان يسكنوه ويلتهموه لولا الله ثم السعوديون ، ولازالت السعودية ترمي بفلذات اكباد شعبها الطاهرة احفاد فاطمة بنت محمد واحفاد صحابة رسول الله لإخراج الشيطان الفارسي ، ويستنزفون مليارات الفرس ، ويكشفون قواه العسكرية حتى وهن عظمه .

ايضاً سوريا اصبحت (٥) قطع ( كردية ، امريكية ، روسية ، علوية ايرانية ، الجولان مع اليهود ) ، وخانها الاتراك وقبضوا الثمن تلو الثمن ، وامدوا جبهة ( النصرة وداعش ) بالمعلومات الاستخباراتية ، وامدوهم بمليارات الدولارات التي يسحبونها من دويلة قطر . وسرقوا نفطها ا مجانا (سبع سنوات و اربعة اشهر ) بما يتجاوز ٦٢ مليار دولار .

أما ولبنان لازالت اسرائيل تقبض على جزء من اراضيها ، وتحتل كامل اجوائها وسواحلها البحرية ، وتمد خنزير الجنوب بالدعم والحماية والتثبيت .

وفوق كل هذا لازالت الدول العربية ، ودويلات الخليج يتصارعون مع بعضهم على مسامير الحدود التي غرسها الانجليز .
يكفي .. اليس كذلك ...؟!

لننظر تجاه القِبلة ومشرق الشمس ومنبع الهدى ومهبط الوحي التي يحكمها احفاد بيت النبوة ، واحفاد صحابة رسول الله ؛ السعودية :- من يتتبع الشأن السعودي يعرف انها لازالت تتحرك وفق مارسمه عبدالعزيز المؤسس ، وبتنفيذ هندسي دقيق من ابناؤه وخاصة سعود وفهد وسلمان وفق الآتي :-

١/ الحفاظ على كل ذرة تراب تم تحريرها بيد ابا تركي رغم ما عصف من حروب بالمنطقة .

٢/ العمل على انهاء مشاكل الحدود مع دول ودويلات الجوار سراً وبعيداً عن عين ( ماما بريطانيا) التي كانت تتفاجأ كل مرة بالاعلان عن انتهاء صراع معين للسعودية واحدى جيرانها بطريقة يسميها الإنجليز (خبث الصحراء) ، وأنهت انهت مشاكلها الحدودية مع ( دولة العراق والأردن ، والإمارات العربية المتحدة ، ومصر ) وانهت مشكلاتها الحدودية مع دويلات الخليج ( قطر ، البحرين ، الكويت ، سلطنة عمان ) وسارعت الى توثيق ذلك في مكتبة الأُمم المتحدة ، وختمتها بختم الأٌمم المتحدة ووزارات الخارجية لتلك الدول واعلانها رسمياً .

٣/ استعادت جزء من اراضيها ( الخفوس ، صنافير ، تيران ، شمالاً مع الأردن ، جيوب تجاه الحدود الجنوبية وأطرت ذلك رسمياً واصبحت هي الدولة الوحيدة بالمنطقة التي لا يوجد لها اي مشكلة حدودية مع جيرانها بالضبط كفرنسا وانجلترا .

من الزاوية الثانية، ومثلما ان العرب يخسرون اراضيهم والسعودية تستعيد كل ذرة تراب لها ، فالسعودية ايضاً تحافظ على ثرواتها والعرب يخسرون الثروات ؛ لازالت السعودية تقذف المليارات لبناء الطرق والمشافي والمدارس والتعليم والمساجد ...الخ

ولازالت السعودية تكتشف اباراً ضخمة للنفط وتخفي الكثير ،ومناجم للذهب والفضة وتخفي الكثير . وتبني السدود ، وتعمل المحميات ، وتقنن الآبار الارتوازية ، وتزيد عدد محطات التحلية ، وتعمل على البحوث في مجال الطاقة النووية وتحلية المياة واستزراع الصحاري ، وقد دخلت حديثاً في مرحلة اشراك المواطن بالبناء الفعلي ففرضت نوعاً من الضرائب ، وبنت السكك الحديدية ، وربطت الكهرباء ، ونشرت الاتصالات بشكل ضخم واسست المصانع في كل انواعها الغذائية والمدنية والعسكرية . وعملت على تثبيت السعوديين في اغلب الوظائف ، وبدأت بالاستغناء عن العنصر السالب (الأجنبي) .

بينما الدول العربية الاخرى على 3 فئات :
١/ الدويلات ولازالت تمتص من ضرعها ماتبقى من الحليب تحت الارض ( غاز دويلة قطر ، وبترول الكويت والبحرين وعمان) وعندما تنضب سوف يشترون الأغنام ويرحلون للبحث عن العشب والأمطار K ,لأنهم لا يمتلكون اي مقوم من الانهار او الصناعات الثقيلة او المناجم او غيرها .

٢/ الدول ( العراق وسوريا وليبيا واليمن وتونس ..الخ ) تم اشعال الحروب الاهلية بها وتقطيع اوصالها واصبحت اراض يحكمها قُطاع الطرق ، والإرهابيون ويتمنى سكانها مغادرتها دون ان يستطيعوا ذلك .

٣/ الدول الاخرى غزاها الربيع العربي من خصرها فلم تسلم منه ، ولم يقضي عليها ( الاردن ومصر والمغرب والجزائر ...الخ )
#عبدالكريم_المهنا

بواسطة : عبدالكريم المهنا
 0  0  95
التعليقات ( 0 )