• ×

03:56 مساءً , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

عبدالكريم المهنا
بواسطة  عبدالكريم المهنا

كيف أصبح السعوديون .. وجيرانهم ...؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عبدالكريم المهنا

اصبح السعوديون وأصبح الملك لله الواحد القهار ، اصبح السعوديون يغضبون من مقطع فيديو لذَكَرٍ تافهٍ يُجبر احد فلذات اكبادنهم على إمتصاص القطران والنيكوتين على ضحكاته وضحكات الحضور الأعظم تفاهةً منه .. وجيراننا العرب من حولنا يُنكلون بأطفالهم ، ويجبرونهم على العمل في ورش الحدادة والنجارة ويُسلمونهم لرجال كبار من بزوغ الشمس حتى غروبها لا يعلمون ما يحدث لهم من تدخين ومخدرات وجنس .

اصبحنا واصبح الملك لله ، اصبحنا نحن السعوديون نذود بأقلامنا عن آل سعود وبألسنتنا وبأيدينا وبسجودنا ، ونتلذذ بسيرتهم في مجالسنا مع اصحابنا ، وفي بيوتنا مع عوائنا واطفالنا .. وجيراننا العرب من حولنا تسب اولياء أمرهم وتُحقرهم وتتلذذ باهانتهم ، ويتفاخون بالخروج عليهم ، ويقتلونهم ويبصقون على صورهم ويتبولون على تماثيلهم واصنامهم .

اصبحنا واصبح الملك لله ، واصبحنا نحن السعوديون نتسابق لرفع راية وطننا ، ونتسابق للوصول للبس بدلة الجهاد وقتل احفاد ابرهة الأشرم ، ونُبارك لآباء الشهداء ونقدمهم في المجالس ونرفع اسماؤهم فوق اسمائنا .. وجيراننا العرب يُحرقون اوطانهم ، ويهدمون مبانيهم ، ويُقطِعون أوطانهم ويستعينون بالفُرس على بعضهم ، وبالغَرب على بعضهم ، وبالروس على بعضهم .

أصبحنا واصبح الملك لله ، اصبح السعوديون يثورون ويُقيمون الدنيا عندما يظهر فيديو لشخص يتحرش بفتاة سعودية ، وتثور اجهزة الأمن ، ولا تشرق الشمس الا وقد تم الإعلان عن القبض على المُتحرش .. وجيراننا العرب تقوم جنودهم باغتصاب بناتهم امام آبائهن ، واغتصاب آبهم الذكور امام اعين ابنائهم وبناتهم ، ومناداة اهل اللحي ( بالمخنث والعرص وبن البغية ) ونتف ذقنه واحراقها وتصوير ذلك والتلذذ بنشره ، وأصبح السعوديون وأصبح الملك لله ، اصبح السعوديون وقادتهم يُذِلون بن ثاني ، ويغلقون عليه جزيرته الصغيرة ، ويجعلونه يتقيأ كل الأموال التي جمعها ، ويُحقِرونه ، وذلك امام أعيُن شعوب العالم اجمع .. في حين ان بن ثاني (اكرم الله السامعين) سعى خراباً في كل الدول العربية واهان قادتها وأضل شعوبها واراق دماؤهم ، وهدم عروشهم ، وهد امجادهم ، وجعلهم ينتهون الى رصيف الذلة والهوان .

اصبح السعوديون واصبح الملك لله الواحد القهار ، اصبح السعوديون شعباً واحداً ليس بهم من يشذ او ينفرد عنهم ، أُمةً واحدة اسودهم وابيضهم واصيلهم ومجنسهم وبدويهم ومتحضرهم لا يتميزون الا بالشهادة العلمية والخلق القويم والذود عن الوطن وولاة امرهم .. وجيراننا العرب يتقاتل عربهم مع بربرهم ، وكردهم من تركمانهم ، وشيعتهم مع سنتهم ، ومسيحيوهم مع مسلموهم فِرقاً وجماعات متناحرة متشرذمة ؛ صبح السعوديون واصبح الملك لله ، اصبح السعوديون وبُنَاهُم التحتية تتسابق لتتطاول من البنى التحتية الأوربية ، يوسعون الحرمين كلما انتهى توسعة ابتدأت أُخرى ، يفتتحون المطارات ، وسكك الحديد ، وابراج المال والأعمال ، ويَفتحون مجالات التوظيف للسعودي ويُخرجون الأجنبي ليحل الأبناء مكانهم لبناء وطنهم .. وجيراننا العرب يطلبون المعونات ، وجدولة الديون ، ويقترضون من الغرب ، ويقترضون من البنك الدولي ، وتتضخم ديونهم ، ويزداد الفقر ضرباً ، وتضمحل الفُرص ، ويُظهِرون الأعياد والأهازيج اذا تم بناء جسر ضيّق او شق طريق صغير .

أصبح السعوديون وأصبح الملك لله ، اصبح السعوديون وسلمان قائدهم ، ومحمد بن سلمان ولي عهدهم لا يكِلون ولا يمِلون من العمل والتخطيط ، وضرب الأعداء ، وبتر اصابعهم ، وارساء السلام ، واعلان الحرب .. وجيراننا العرب يرزحون تحت قادةٍ يمتصون ارزاقهم ، ولا يهتمون لشأنهم من بشار الأسد الذي اهلك شعبه ، الى بن ثاني (اكرمكم الله) الذي اهلك اموال شعبه ، الى غيرهم من اللذين حكموا اوطانهم بسياط المجوس ومكائد اليهود .

أصبح السعوديون وأصبح الملك لله ، اصبح السعوديون وهم احفاد بيت النبوّة ، واحفاد صحابة ابا القاسم ، وحماة مكة والمدينة ، وأهل الصدقات وبناء المساجد واغاثة الملهوف وكافلي الأيتام وحُفاظ القرآن ، ومجاهدي الثغور ، وطلاب العلم في بعثاتهم بشتى الدول المتقدمة .. وجيراننا العرب اشغلتهم الحروب عن التعليم ، والتناحر عن البناء ، والضغائن عن التلاحم .

اصبح السعوديون واصبح الملك لله ، اصبح السعوديون يبذلون المال والجهد والسياسة والدبلوماسية لجمع كلمة العرب وحقن دماؤهم ، وتوفير العيش الكساء لهم وايجاد الأمن والدواء بلا مصلحة ولا اعلان ولا مِنة ، وجيراننا العرب ينهضون الصبح ليشتمونا مقابل اموال بن ثاني ، وينسجون القصص والأكاذيب ، على علماؤنا وقادتنا ونساؤنا دون ان نلتفت لحرف من ذلك .

من حاول تلوين احلامكم ومستقبل وطنكم وابناؤكم وتشكيككم باولياء اموركم فابصقوا في وجهه وارسلوا له هذا المقال واطلبوا منه ان يُخرِج منه (حرفاً واحداً) غير صحيح فأنتم أُمة الاسلام وامة العروبة وأُمة الإنسانية ، وأُمة القيادة للدنيا بالغد القريب ان لم تحيدوا عن تعاليم المصحف المطهر.

#زيد_روما عبدالكريم المهنا

بواسطة : المدير
 0  0  162
التعليقات ( 0 )