• ×

04:30 مساءً , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

أحمد الحربي
بواسطة  أحمد الحربي

ليالي القاهرة .(7) ... في ضيافة نانسي إبراهيم ...

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
أحمد الحربي
_ _ _ _ _ _

عندما تكون أكاديميا في الأدب والنقد أو صديقا للأدباء أو من جملتهم, وتكون ضيفا على مصر فلا يمكن أن تزور القاهرة وتفلت من ضيافة الدكتورة نانسي إبراهيم مهما كانت مشاغلك, وإن اعتذرت, أو راوغت, أو حاولت الهرب, فلابد أن تصطادك لتعزيز نبلها الأصيل, هكذا هي كريمة المنبت تجدها في كل موسم ثقافي كما قلت عنها في مقالة سابقة بأنها (جامعة الدول العربية), وهي بحق كذلك.

وبعد انتهاء الحلقة التلفزيونية في ماسبيرو كنا على موعد مع تجمع عربي في وليمة عشاء أعدت لها الدكتورة نانسي في مكان ما يطل على النيل, تعلمنا حجب الأسماء حتى لا يقال عنا إننا نعمل دعاية, لكن الحقيقة أن الموقع جميل وأماكن الجلوس متوفرة داخل الصالة أو خارجها, وكنا نجلس في الداخل نظرا لبرودة الطقس, لم يكن الضيوف من خارج مصر فقط, المتمثلين في الدكتورة أسماء الأحمدي من السعودية, والشاعر محمد البريكي والأستاذ حبيب الصايغ من الأمارات وكان من ضمن ضيوفها هناك من مصر أيضا الشاعر أحمد بخيت, والشاعر حسين القباحي, والشاعرة شيرين يحي والشاعرة هاجر عمر, والشاعرة ابتسام أبو سعدة والدكتور محمود جمعة وعدد آخر لم أحظ بشرف معرفتهم,.

وقد حظيت تلك الليلة بلقاء الأستاذة الأكاديمية الصديقة اليمنية في جامعة صنعاء الدكتورة (منى المحاقري), التي تقيم حاليا في مصر, وهي ابنة مصر منذ زمن الدرس, حيث تزاملت مع الدكتورة نانسي في مراحل دراستها العليا, وأعتقد أن المقولة ذائعة الصيت (الطيور على أشكالها تقع) مقولة صحيحة, فقد دعتني الدكتورة (منى) إلى ضيافتها على الغداء في اليوم التالي الموافق الثلاثاء 6 فبراير 2018, ولم يكن هناك أية خيارات سوى الموافقة بلا تردد, لأنها أغرتني بأكلات شعبية يمنية ( مغشات, ومفتوت ومفحس وفتة ومرسة ولحوح وحلبة وغيرها من الأكلات الشعبية اليمنية الشهية) .

لقد عرفت الدكتورة منى الوسيلة التي تصطاد بها هذا الجنوبي في داخلي, لأوافق على الفور, فكان لها ما أرادت, وحظيت بوجبة بيتية فارهة, فشكرا لا تكفي للصديقتين الأكاديميتين في مصر واليمن على التوالي الدكتورة نانسي إبراهيم, والدكتورة منى المحاقري التي دعتني أيضا لحضور أمسية شعرية في دار أروقة للطباعة والترجمة والنشر في مساء ذلك اليوم..
.........وإلى اللقاء في الحلقة القادمة....

بواسطة : المدير
 0  0  221
التعليقات ( 0 )