• ×

10:06 مساءً , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018

لا سلام ... لا حوار مع المليشيات الحوثية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

image

دائما أقرأ واسمع عبارات إعادة ملف المشاورات بين الأطراف اليمنية من أجل تحريك ملف السلام - تحريك ملف الحوار - مفاوضات جديدة مع الحوثيين ! استغرب اشد الاستغراب عن أي سلام او حوار او مفاوضات يتحدث هؤلاء السياسيين أوالمنظمات أو... ! لا سلام مع الحوثيين لماذا ؟ لأنهم مليشيات استنشقت البارود وادمنت القتل والعنف والغدر و... فتاريخهم حافل بذلك بدليل الاتفاقيات التي وقعتها هذه المليشيات ونقضتها ابتداء من حروب صعده الستة وحتى الان ... مليشيا لا تؤمن بالسلام وانما بالعنف والدمار والاعتداء والقتال.

السلام يعني أَمان , أَمْن , إِطْمِئنان , تَصَالُح , سِلْم , صُلْح , طُمَأْنينة , عَفْو , مَأْمَن ، تَحِيَة , سَلْم اعطوني مرادف واحد من هذه المرادفات لكلمة السلام تنطبق على هذه المليشيا ، فالعالم اطلق على الجماعات والتنظيمات التي تتبنى العنف والقتل والتدمير تنظيمات ارهابيه وشن عليها حروب ولم يقل هذا العالم أن طالبان إنقلاب أو ان داعش انقلاب أو ان حركة الشباب في الصومال انقلاب بل وصف كل هذه التنظيمات بالتنظيمات الارهابية إلا في اليمن وصف ما يقوم به الحوثيين بالانقلاب.

حقيقة لا يوجد فرق بين الحوثيين وداعش والقاعدة وحركة الشباب وغيرها من التنظيمات الإرهابية فتلك التنظيمات تحلم بالخلافه والحوثيين يسعون للولاية وكلهم يقتلون ويفجرون و.... الانقلاب ؛ الإنقلاب هو فصيل من داخل النظام والدولة يستولي على السلطة لكنه يبقي على الدولة بكل صورها وبكامل التزاماتها ووظائفها اما الحوثيين لم يبقوا على شيء من الدولة بل سطوا و سلبوا ونهبوا واعتدوا أي بمعنى اخر قاموا بتجريف كل مؤسسات الدولة المالية والعسكرية والأمنية والمخابراتية والقضاء والتربية والتعليم والأحوال المدنية وإحلال انفسهم مكان الدولة فلهذا مصطلح انقلاب لا ينطبق عليهم لانهم لم يكونوا في يوم من الأيام جزء من النظام والدولة..

الحوثيون مليشيا عصابة ... ونحن الان بحاجة لاستعادة بلد بأكمله ارضا وانسانا ومؤسسات وحضارة وتاريخ من هذه المليشيا ، فقد فعلت هذه المليشيا باليمنيين وباليمن مالم يفعله احد من قبلها!شردت الآلاف الموظفين في مؤسسات الدولة بقطاعيها المدني والعسكري وفصلت الموظفين واحلت بدلا عنهم عناصرها وقتلت وسحلت اليمنيين بصرختها وسلاحها وفجرت المساجد وحولتها من فضاءات للعبادة والسكينة والسلام إلى مجازر واغلقت المدارس وزجت بالأطفال في المتارس وجبهات القتال واستباحت الدماء وزرعت الألغام ونهبت أموال الدوله والمواطنيين و شردت الاسر و يتَّمت الأطفال وارملت النساء وسجنت واختطفت واخفت الناس و جلبت الفقر والجوع والمرض .

وفي حال افترضنا انه تم الحوار مع الحوثيين ما هي الضمانات الكافيه من قبلهم لتنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه رغم ان تاريخهم حافل بنقض الاتفاقيات والغدر و...أخيرا لا سلام لا حوار مع هذه المليشيات الحوثية التي طغت وتجبرت وبغت في اليمن واكثرت فيه الفساد بل مواجهتها عسكرياً.

كاتب يمني*

بواسطة : أنور حيدر
 0  0  326
التعليقات ( 0 )