• ×

02:05 مساءً , السبت 28 ربيع الأول 1439 / 16 ديسمبر 2017

هل حقاً نحن مجانين ...؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

نحن السعوديون اذا احببنا نصل الى ذروة الحب ( الجنون ) لم يعرف التاريخ امثلةً في بر الوالدين كما يعرف عنا ، ولم يُخَلّد منالمُخلصين كما خَلَد من اجدادنا (اصحاب رسول الله)ولا مُتحابين كما كانوا مُتحابين ، ولا وفاء كوفاؤنا بالعهود والمواثيق ولا عاشقين كعُشاقنا من قيس وكُثَيّر وغيرهم ولم يتغنى التاريخ بمجانين في الحب الا من صحرائنا العربية اهل التاريخ يعرفون ذلك جيداً ، لذا يجب على اعدائنا معرفة مقدار استعدادنا للتضحية .

من يستميت في الحب والبِر والوفاء والعشق والصدق في البيعة لن يرفع راية استسلام بل سوف يعيش ويموت كما تعيش وتموت نخيل الصحراء واقفة شامخة كنت الوم مشجعوا النادي الأهلى السعودي الذين يفتخرون بجنونهم في ناديهم وهم يرددون اهازيجهم "مجانين .. مجانين جمهور الأهلي بحبه مجانين "اليوم وبعد ان تابعت مثل غيري شجاعة وحرص الشعب السعودي بكل فئاته واستماتتهم دون المساس بوطنهم او قادتهم او مقدساتهم او حتى من يعيش بين ظهرانيهم من عمال وزوار وعلماء ، وبذلهم الارواح على حدودها ، والترحال لطلب العلم في كل الدول ، والعودة الى وطنهم للبناء حتى غدت حياتهم كلها ولاء لوطنهم وولاة امرهم الى ان وصلوا الى مرحلة يستحقون عليها لقلب ( مجانين في حب الوطن )

منذ ان يخرج طَرَفُ خيطٍ من سواد ، وقبل ان تتاكد منه وسائل الإعلام تجد وسائل التواصل الإجتماعي وقد اصبح لها طنيناً كطنين النحل ، وحفيفاً كحفيف الريح وهزيماً كهزيم المطر هي ( اصوات اقلام السعوديون ) وقد اكتسحوا وسائل التواصل وانخرطوا في تفنيد ذلك الأمر ، ونالوا من عدوهم قبل ان ينال ، واطفأوا شمعته قبل ان يشعلهابصقوا في جه بن ثاني حتى " تحجب " حجاباً اكثر ستراً من حجاب زوجته موزة وركلوا ايران حتى اصبح هاجس غضب الشعب السعودي اعظم عليهم خطراً من مذهب اهل السنة وداسوا الحوثي حتى احتقر نفسه واحتقر ملته الخبيثه وفكره المجوسي .

نالوا من بشار حتى هان وصغُر على نفسه واضطر لتقديم كامل سوريا الى بوتين مقابل ان يبقى على كرسيه عكس ما يريده الشعب السعودي مسحوا بالقرضاوي المراحيض حتى اعلنها بفمه النتن قائلاً: " انا لست اخوانيا " وهم مجانين الوطن وشعب كله متدين ، كله وطني ، كله صادق ولاء وبيعه لولاة امره ، كله مجاهد دون ترابه .

قال لي احد اصدقائي في امانة الجامعة العربية قبل انعقاد دورتها الطارئة الأخيرة يوم الأحد الماضي من ربيع أول بهذا العام ـ كنا نُعِد للجداول الختامية والبيانات ونقول مازحين : " الله يستر من ردة فعل السعوديين ، اذا ما عجبتهم نتائج القمة غمض عيونك وسكر اذانك ولا تدخل مواقع تواصل لأسبوع كامل " ، وقد قال فيصل القاسم اكرمكم الله في احد احاديثه مع صديقه القديم معتز الراضي وأيمن الياسي وهما في مكتبة الساقي في لندن عام ٢٠١٥ م الجزيرة ما يبخشها الا الشعب السعودي غير هيك وحياة الله ولا صاحبة الجلالة - في اشارة إلى الحكومة ابريطانية -.

وقال الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله :" كل الشعب السعودي رجال أمن "، وقبلهم يقول التاريخ انهم : " العرب وما سواهم السُنٌ تتقلب ما استعرب منها عَرُب ، وما استعجمَ منها عَجِم ، بفضلهم بعد الله تمت الفتوحات حتى اصبحت ككل هذه الشعوب المجاورة شعوباً اسلاميةً عربيةً خالصة " ليس تفاخُرًا لكن ليُعرف الفضل ويُنسب لأهله . .
#زيد_روما عبدالكريم المهنا

بواسطة : عبدالكريم المهنا
 0  0  389
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:05 مساءً السبت 28 ربيع الأول 1439 / 16 ديسمبر 2017.