• ×

03:14 مساءً , السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

الخيارات المتاحة ...ان قررت السعودية تأديب حزب الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.
image


(( الحالة الأولى )) :-

إما بتحالفٍ دولي يضم اميركا ، وفي هذه الحالة سيكون هنالك سلبيات وفق الآتي :-
١/ سوف تكون مجريات العمليات بيد أميركا بشكل (شبه) كامل

٢/ الأهداف التي سوف يتم تدميرها سيكون تحديدها عن طريق الأمريكان ، وكذلك تحديد درجة تدميرها (كامل ، شبه كامل ، الحاق اضرار)

٣/ ابعاد الضربات نهائياً عن المساس بشخصية حسن نصر الله وقياداته لضمان بقاء ( هُبل )

٤/ التحكم بتحديد ساعة الصفر ، وتحديد ساعة انهاء الضربات ايضا سيكون امريكياً

اما مكاسب السعودية في هذه الحالة فهي كالآتي :-

١/ المكسب العسكري بالإعتماد على اضخم قوة عسكرية في العالم .

٢/ ضمان عدم اي انتقاد دولي او أُممي او ضغوط دولية .
٣/ ضمان عدم اتساع نطاق الحرب او الضربات خارج النطاق المحدد وعدم تدخل اي دولة او حزب او جماعة ضد ذلك .

(( الحالة الثانية )) :-
وهي الضربة بتحالف دولي محدود خليجي عربي واسلامي (وتأييد) رسمي ودبلوماسي امريكي فقط دون الإشتراك الفعلي من قِبل الأمريكان .

وهذا التحالف سيكون له ايضاً عيوب تتركز في الآتي :-

١/ استنزاف مالي سعودي من قِبل كل دولة مشتركة بهذا التحالف التي لن يكون لها اي مهمة اللهم القبض بالدولار

٢/ بعد ضربة البداية سيعود العرب المشاركون لطرقهم الكريهة وهي بداية التذمر ، والكتابات والتصاريح الرسمية والنواح والنباح التي يكون الغرض النهائي منها (طلب الزيادة بالدولار)

٣/ هذه الدول قابلة للرضوخ عند ادنى ضغوط خارجية من اوروبا وروسيا واميركا وقابلة للتخلي عن مشاركاتها او وعودها والتزاماتها بأي لحظة ، ودرجة الأمان عندها لا تتجاوز ٧٪‏

٤/ هذه الدول جميعاً ليس لديها اي اسلحة حديثة ولا خبرات قتالية ولا حدود مع لبنان للإستفادة منها

ولكن قد يكون للسعودية في هذا التحالف ايجابية بأمرين :-

١/ تأكيد وتأصيل الدور القيادي السعودي بالمنطقة في الحرب والسلام وقيادتها لهذه الدول

٢/ وجود هذا التحالف مهما كان ضعيفاً لكنه يوزع المسؤليات الدولية والقانونية وذلك وفق مبدأ ( كثرة العدد تضيع دم المقتول ) فتسقط المسؤلية الكاملة وتتحول الى مسؤليات جزئية متوزعة على جميع دول التحالف

(( الحالة الثالثة )) :-
ان تتصرف السعودية وحيدة
وهذا له سلبيات تتمثل في :-
١/ عدم ضمان حدوث اي مفاجآت ومكائد خارجية
٢/ فقدان بعض الأمور اللوجستية من ( معلومات استخباراتية ، واجواء ، واصوات أُمميّة ، واعلامية ...الخ )

لكن ايجابيات هذا الإحتمال اكبر من سلبياته اذا كانت الحركات القتالية محسوبة ومدروسة وفق المدرسة (القتالية الإنجليزية) قبل البدء بوقت كافي ومن تلك الإيجابيات :-

١/ تكون الأهداف محددة مسبقاً ، ومدروسة بدقة ، ثم يتم ضربها بطرق خاطفة وسريعة ومدمرة اشبة ماتكون بجرعة سم مركزة لا يحس العدو بها الا وقد انتهت حياته

٢/ تأكيد مصداقية المملكة بحماية نفسها وضرب عدوها بالمكان والزمان الذي تحدده هي مهما كلفها الأمر ، وتأكيد استقلالية ذراعها العسكري

٣/ تحديد الأهداف بشكل سري سعودي وعلى رأسها حسن نصر الله وبقية من حوله

٤/ اظهار وتأكيد مصداقية ان في العرب دولة قادرة على التعامل مع محيطها بنفس ندية وتعامل الدول القوية والحديثة بدون تردد وخوار ،

هذا لا يعني وجود اي معلومات او غيره على اعتزام السعوديين ضرب حزب الله ، لكنه واقع تحليلي له شواهد ومقدمات لمتتبعي الشأن السعودي .

حفظ الله السعودية وقادتها وشعبها ومقدساتها كل ذرة تراب او ورقة شجر او حجر فيها .

#زيد_روما عبدالكريم المهنا

بواسطة : عبدالكريم المهنا
 0  0  187
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:14 مساءً السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017.