• ×

03:36 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

ما ذا تفعل الطالبات داخل المدرسة ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
تساقط الأسئلة العطشى فوق جفاف الحيرة ،تنبت أجوبة خضراء ،ومن الأسئلة المتدفقة والتي كنت أظنها غريبة –رغم كثرتها. ومن هذه الأسئلة – ماذا تفعل الطالبات والمعلمات داخل المدرسة ؟-

ولأن المدرسة مؤسسة تعليمية تخضع لأطر وقوانين وقواعد ذات توصيف عال وتحقق مؤشرات عالية ومخرجات ملموسة وتطبق شروط الجودة بدءا بشرع الله وسياسة المملكة وانتهاء برضا المستفيد وتهيئة الطالبة لسوق العمل ...فالحديث عن ذلك يطول فما أود الحديث عنه هو النشاط غير الصفي بحكم أنه مجالي الحالي واستطيع الكتابة عنه –لأكون حلقة وصل بين المتلقي .

وهذه الإدارة التعليمية – تواءمت مخرجات النشاط غير الصفي مع رؤية 2030 بدرجة كبيرة هذا العام ،حيث يتضمن محور المرأة :رفع نسبة مشاركتها في سوق العمل ,والسماح بإنشاء منشآت متوسطة وكبيرة بإدارة المرأة ،وزيادة دخل الأسرة السعودية ورفع الثقافة من خلال الدورات –أي باختصار القضاء على بطالة المرأة –وهكذا تم تكثيف الدورات المهنية والحرفية من قبل مختصات ذات مؤهلات عالية من الجامعات والكليات والجهات المختصة (على سبيل الشراكة المجتمعية مع التعليم )في جميع المجالات الثقافية والثقافية المجتمعية والعلمية والمهنية والفني

وفي مجال العمل التطوعي والمبادرات ولم تنس القيم ولا التعاون مع الإدارات الأخرى وكذلك ما يستجد من أحداث الساعة ---فكان بفضل تنظيم منافسات أما على مستوى المنطقة /المملكة /أو منافسات عالمية دولية ..فكانت استضافة منافسات الشعر والقصة والارتجال في مدينة القصيم ، واستضافة الكتابة المسرحية والأداء المسرحي في الطائف ،والحوار الطلابي في الجوف وفي مجال العلوم تأهلت طالبات جدة وتبوك على مستوى العالم في تركيا بداية الصيف لهذا العام في مجال الروبوت (الرجل الآلي ) من حيث التصميم والبرمجة .

كذلك أولمبياد العلوم والرياضيات حيث فازت العام الماضي بالميداليات الذهبية والبرونزية طالبتان من حائل وجدة على مستوى العالم –وفي المجال الفني كان تصميم الأزياء والمجوهرات والأبحاث المنهجية حول كل منهما مما يبهرك بقدرة هؤلاء الطالبات وتحقيق المؤشرات وقد تمت الاستضافة في جدة وكانت الجوائز للفائزات من جهات راعية مشهورة حيث قدمت أطقم من الألماس للطالبات الفائزات وفي مجال العمل التطوعي الذي انخرطت فيه الطالبات وأصبح له ساعات تطوعية تنال الطالبة فيها شهادة معتمدة .

وتحت اطار المبادرات تم حفر آبار خارج المملكة بعدما قدمت السقيا في المدارس والأحياء والمدن بطريقة منظمة تخضع لمعايير تحكيم دقيقة وتوصيف عال مع الشراكة المجتمعية والحديث قد يطول مما يشعر بالفخر خاصة وأن المؤشرات قد تحققت وعند اجراء استبانات للفئات المستفيدة نجد أن عددا كبيرا من الطالبات قد طرقن سوق العمل سواء صحافة أو تصاميم مختلفة وغيرها مما لامجال لذكره الآن ولديهن حسابات وأسهمن في رفع دخل الأسرة. و تحسين مستوى المعيشة الأسرية .

بواسطة : فاطمة سعد الغامدي
 0  0  420
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:36 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.