• ×

02:48 مساءً , السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017

"الجزيرة " تدار بعقول رسميَّة قطريَّة مراهقة "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

image
ما صرح به وزير داخلية العراق قاسم الأعرجي واستثمرته وسائل إعلام مشبوهة وبالخصوص "الجزيرة القطريَّة " التي تدار بعقول رسمية قطرية مراهقة ، وجلَّ ما يشغلها حاليَّا بأن السعودية وسطت العراق بخصوص العلاقات مع إيران ، ومزايداتها ، وتهكمها بأن البساط الأحمر بات مفروشًا للمسؤولين الايرانيين في السعودية وأن إيران باتت أقرب للسعودية من قطر ، التي تُدان على تقاربها مع طهران ، بينما من الجائز أن استشف أن تصريح وزير داخلية العراق ان ما زعمه من طلب السعودية وساطة رئيس الحكومة العراقية بطلب سعودي ، تأتي في إطار تحسين وضعه في الانتخابات العراقية القادمة وللتقرب من طهران .

وما فتئت تكرر يوميًّا تصريح وزير الداخلية العراقي ، ويمكنني أن أفند أسلوبها الهزيل وقفزها عن الحقائق وعلى طبيعة الأمور ، أن المعني بالنفي أو التأكيد رئيس الوزراء العراقي ، ومن البديهي أن السعودية كما أسلفت لم تقدم للعراق طلبًا بوساطتها مع حكومة إيران التي ليست في وارد التعامل الجدي بما اقترفته بحق مقرات دييلوماسية سعودية بسفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد ، وما تديره من شبكات التجسس ، وتمويلها ودعمها لعمليات ارهابية بالمملكة.؛ ومن الجائز في ظل صمت العبادي يصح أن نفترض أنه قدم عرضًا عراقيا على الايرانيين بخصوص العلاقات مع السعودية ، ومن المنطقي لم ولن تقدم السعودية الطلب .

و لقد جاء تصريح الاعرجي ليجعل المراقب في حلًّ أن يستنتج أن العبادي يدرك أنه إن أفلح مع إيران ووصل مع السعودية لحلحلة الخلافات ،وتم إعادة العلاقات الديبلوماسية كما كانت سابقًا بينهما فلن يتعرض العراق لضغوط إيرانية مع تحسن علاقاتها مع السعودية ، وإن لم يفلح سيكتفى بتفعيل العلاقات التجارية والاقتصادية مع السعودية، وتظل المواقف الرسمية العراقية من السياسات الايرانية في المنطقة التي يعتبر العراق جزءًا منها من المحرمات التي لن يستطيع العبادي مفاتحة الايرانيين فيها ...

و وفقًا لعموم ما أعلنه مصدر مسؤول بالخارجية إن السعودية لم تغيَّر مواقفها من تصرفات إيران التي ماطلت في السماح بحضور فريق سعودي يطلع على ما وصلت إليه السلطات في طهران من معالجة الانتهاكات والأعمال والتصرفات التي حدثت بسفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد التي أدانها العالم أجمع و باعتقادي جاء هذا البيان لينسف تصريح وزير الداخليَّة العراقية قبل أن يعلنه ...وليعري هراء "الجزيرة " التي ما فتئت تواصل خطها المعادي للمملكة وللدول العربية كافة بتوجيهات "الحمدين التآمرية "واجهتهما؛ أمير قطر "تميم " .

بواسطة : admin9112
 0  0  473
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:48 مساءً السبت 29 صفر 1439 / 18 نوفمبر 2017.