• ×

05:05 مساءً , الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017

إدارة جامعة جازان وحقوق طلابها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

في عهد البدايات والنشأة ضخ طلاب جامعة جازان ، أبناءُها خريجوها غير التربويين ، الذين التحقوا بكليتها كلية التعليم المستمر، أموالاً في خزينتها أنعشت برامجاً ودعمت أفكاراً وأُضافت لميزانيتها - الناشئة المليئة بالآمال- الخير عاجلاً وآجلاً إن شاءالله ، وذلك من خلال دراستهم المدفوعة الرسوم لنيل درجة الدبلوم العامة في التربية من جامعتهم ( جامعة جازان - الفترة الصباحية - عام ١٤٣٣-١٤٣٤هـ ) .

هؤلاء الدارسون هم طلابها أيضاً وخريجوها في مرحلة البكالوريوس الذين قبل التحاقهم بأي وظيفة ، فضّلوا استمرارهم بجامعتهم بالدراسة بمقاعدها بعد سنة دبلوم التربية الذي كان بعد تلك السنوات الاربع بقوا ليجتهدوا إنتماءً وحباً فيها فأكملوا بها طلاباً سنتهم السادسة على التوالي ، من خلال دراستهم سنة أخرى مدفوعة الرسوم أيضاً لنيل درجة الدبلوم في التوجيه والإرشاد على أيدي أساتذتهم بجامعة جازان ، بكلية التعليم المستمر عام ١٤٣٤- ١٤٣٥هـ ).

و هم من فضلوا جامعتهم ليحققوا درجات البكالوريوس ودبلوم التربية ودبلوم التوجيه والإرشاد من جامعتهم نفسها ، ودفعوا ثمن رسوم دراستهم للعامين كاملين لنيل الدبلومين ( 16000ريال / طالب ، بمعدل دفع كل طالب مبلغ وقدره 4000ريال ، أربعة آلاف ريال لكل فصل دراسي ، إذ أن مدة كل دبلوم هي عام دراسي كاملاً ) مقابل وعد الجامعة مدعوماً من الوزارة - كما قيل لهؤلاء الطلاب - وفق توجيهات كريمة عليا بإعادة كل ما دفعوا من رسوم لكل دبلوم أسوة بغيرهم ..!

هؤلاء الدارسون هم من قد أضافوا لجامعتهم دخلاً مالياً ، كما أضافوا لها عدداً طلابياً مدة السنوات الست !.
وقبل الآن .. وإلى الآن ، وبعد أن مرت السنون والأعوام ، هم يأملون عودة مستحقاتهم تلك .. إذ للأسف لم تعيد الجامعة ريالاً واحداًً لأي طالب منهم رغم الوعود والمناشدات والمراجعات .

فهل ياترى في ظل ظروف عجاف حرجات قد تكون يمر بها الآن بعض ( أولئك الدارسون بالجامعة في العامين المشار إليهما ، الحالمون الآن ومنذ زمان ليس بهين بتلك الآلاف من الريالات ، إذ مهما قلّت ودنت ؛ إلا أنها قد تحقق لهم مشروعاً ما ، يتناسب وأوضاعهم ) أعني خاصة أولئك ممن أُحبطهم عدم تجاوزهم اختبار الكفايات وما أعده لهم مركز القياس والتقويم ! .

وهل ستتحقق أحلامهم من خلال إدارة الجامعة الحالية ، وتنظر لحقوق طلابها هؤلاء ، بنظرة رد الجميل من أهل الجميل من برجها الجميل ؟ ؟.


بواسطة : د. محمد علي أبوطالب
 0  0  401
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:05 مساءً الأحد 1 ربيع الأول 1439 / 19 نوفمبر 2017.