• ×

09:35 صباحًا , الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 / 25 يوليو 2017

قصيدة "بلادُ الخبزِ والجوعِ"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

أغـنّـي بـلادي بـخـبـز ٍ وجــــوعِ.=صـلاةُ التـجـذّرِ تـيـهُ الخضـوعِ.
أقـيـدوا شـــموعَ الـنـهـايـةِ كـأســاً،=فـتـلـكَ الـنـهايةُ تغدو ســطوعي.
فـلا فـرقَ إنْ مـزَّقـتـْـنا عـلـــــوجٌ،=وإنْ حـطّـمتْ بالخداع ِ ضلوعي.
كـأنَّ الـســــــــــؤالَ بـمـوتِ بــلادٍ،=تـنـيـرُ دروبـي دمـاءُ الـشــمـوعِ.
أغـنّـي، أغـنّـي بـصـــوتِ الأنـيـنِ،=ويُـذبـحُ حـلمـي بـسـيفِ الخنوعِ.
هـنـاكَ تـرابـي وشـــــمـسُ هـدايَ،=هناكَ مصيري وأرضُ رجوعي.
هـنـاكَ ولـدنا عـلـى أرضِ عشـقٍ، =وكـنّـا نـسـاقُ كـسـوقِ القـطـيعِ.
تـلـبّـدَ بـردُ الـشـــــــتـاءِ بـجــوفـي،=وأشـرقَ من حـسـراتي ربيعي.
تـلـمّـظ َ بـعـضـي وأسـرجَ ضـعـفـاً،=وداسَ الغـريبُ رؤوسَ الجميع ِ.
أحـبّــكِ أبــــدأ ُ مـن ضـحـكـــاتٍ، =وأنـتِ الـغـريبة ُ لن تـسـتطيعي.
أعـانـقُ فـيـكِ الـطـفـولــــة َ حـلـمـاً،=وشمساً تُغيبُ بصيصَ طلوعي.
أنـا الـفـجـرُ في أمنيـاتِ صـغيري،=ومـثلكَ بعضي ببـردِ رضيعـي.
فـتـقـسـو النـسـاءُ علـى طـفـلِها، يا =بـلاداً تـضـاجـعُ مـوتَ الصقيعِ.
سنمحو الخطوط َ عن السطرِ كفراً،=فـكـفـرُ الجـياع ِ يغـالـبُ زيعي.
فـتحفرُ منّـي صـواري انكـســاري،=ويجمعُ نصفي تـشــظّي الرقيعِ.

*شاعر سوري

بواسطة : أحمد جنيدو *
 0  0  346
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:35 صباحًا الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 / 25 يوليو 2017.