• ×

09:43 مساءً , الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017

ثورة الأسرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

إضراب الأبطال الفلسطينيين الأسرى في معتقلات وسجون العدو الاسرائيلي على اختلاف مشاربهم وتنظيماتهم الاسلامية والوطنية ،وتوحدهم خلف السيد مروان البرغوثي الفتحاوي الأصيل و احمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية ، وتماهي الجميع من الجهاد وحماس مع الكتل الثورية والوطنية ليعطي درسًا مجانيًا الى القابعين في رام الله او غزة بأن فلسطين هي البوصلة وليست التنظيمات على اختلاف توجهاتها .

ان المطلوب من السلطة وخاصة بعد أن نالت اعترافًا من غالبية دول العالم ،ولكونها المحاور المعترف به دوليًا دعم هؤلاء الاحرار والسعي بقضيتهم الى المحافل الدولية والتلويح ولو مجازا بوقف التنسيق الامني مع الاحتلال وحماية الأسرى المحررين في الضفة من بطش قوات الاحتلال او تعنيف اجهزة السلطة .

إضراب الأسرى يدل على المعاملة غير الإنسانية التي لا تستهدف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين بسجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي ، ولا تستهدف"فتح أو الجبهة الشعبية أو حماس بل فلسطين ...

لذلك يجب ان تتوحد جهود الفصائل الفلسطينية ،وأن تحظى بدعم الدول العربيّة خاصة مصر والأردن لارتبطاهما بعلاقات دبلوماسيَّة واتفاقيتي سلام ،وايضًا من لهم ارتباط على أي مستوى كان ،أن يساعدوا أشقاءهم الأسرى بممارسة الضغوط على الكيان الصهيوني، وتصعيد قضيتهم للمحافل الدولية والأمم المتحدة والجهات الحقوقية والعدلية والانسانية التابعة لها لإلزام الكيان الإسرائيلي باحترام الاتفاقيات الدولية الخاصة بالأسرى ومراعاة أبسط حقوق الانسان.


بواسطة : ناصر القاضي
 0  0  245
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:43 مساءً الخميس 4 ذو القعدة 1438 / 27 يوليو 2017.