• ×

11:56 مساءً , الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018

الحَقِيقَةُ..وَ.. الانْهِيَارُ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


وَمَضَى زَمَانٌ

لَمَ تَزَلْ وَمَضَاتَ طَيْفِكِ

في المَدَى

نُورًا يُغنُيِّ للنِّهارْ

وَ أنَا أُنَادِي في الفَضَا

تَرْتَدُ أنَّاتُ النَّدَا

مِثْلَ الدَّمَارْ

**
وَمَضَى زَمَانٌ

أُسْدِلَتْ كَفُّ البُّعَادْ

وَعَلا جِدَارْ

فَأَرَاكِ فَجْرًا ذَابِلا..

قلبًا

تُحَاصِرُهُ الهُمُومْ

يُمِيـتُهُ

صَمْتُ الحِصَارْ

أَرْنُو لأَيامٍ هَوَتْ

فَوْقَ التُرَابِ

وَتَرْتَضِي المَوْتَ البَطِئ

بِلا اخْتِيَارْ

وَجِرَاحَ حُبٍّ أَخْضَرَ تَعْدُو

وَتَعدُو

فِي انْهيَارْ

وَأَتَى خَرِيفٌ

فَانْزَوَتْ

أَزْهارُ حُبِّي

وَارْتَوتْ

بِدِمَاءِ قَلْبِي..

فَانْطَوَتْ

بَينِي وبينِكِ

في دُرُوبِ الانْتِظَارْ

**
.. وَمَضَى زَمَانٌ

فأراكِ في جَوْفِ الظَّلامِ فَرِيسَةً

كَمْ تَرْتَضِي..

ذُلَّ البَوَارْ

فَأَضِيعُ في صَمْتِ الهَزِيمَةِ

والشَّقَاءْ

بِلا شِرَاعْ

وَتَجِفُّ في عُمْرِي الأَمَانِي

والمُنَى..

قُوتًا لِنَارْ

**
يمضي الزمانُ

و أراكِ طَيْفًا

ربما.. ،

يَأتي حَنُونًا..

عِنْدَمَا..

الذِّكْرَى..

تُرَوِادُنِي يوما ..

لِعُمْرِ

الانْكِسَارْ

بواسطة : صابر حجازي (*)
 0  0  595
التعليقات ( 0 )