• ×

12:32 صباحًا , الأربعاء 1 رجب 1438 / 29 مارس 2017

لماذا بقيت تركيا علمانية ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


يسأل الكثير كيف نجحت تركيا في إنهاء حقبة أتاتورك القمعية التي تشدقت بأنها تمثل النظام العلماني وهي في الحقيقة عبارة عن مجموعة من لصوص وجنرالات قادوا تركيا خلال 90 عام بالقمع والترهيب والنهب فلا رقيب ولا حسيب يستطيع أن يحاسبهم على قمعهم للحريات وخاصة الحرية الدينية التي حوربت من نظام الجنرالات طول تلك الحقبة المريرة التي رافقها انقلابات عسكرية شوهت الحياة السياسة ووأدت الديمقراطية في هذا البلد طوال العقود الماضية .

نجاح تركيا الحديثة حالياً يكمن في تطبيق النظام العلماني من جميع النواحي بدأ بفصل المؤسسات الدينية وعزلها عن التحكم في الحكم مما جعلها مؤسسة مثلها مثل بقية مؤسسات الدولة تمارس نشاطاتها بكل حرية فلا وصاية لرجال الدين على الدولة ،وكذلك عزل الجنرالات والجيش عن التدخل في الحكم وتكون المؤسسة العسكرية مهمتها الرئيسية حفظ الأمن القومي للبلد.

الخلاصة النظام العلماني الديمقراطي يكمن في نقطتين رئيسيتين هما لا وصاية للمؤسسة الدينية على الدولة ؛ ولا مكان للمؤسسة العسكرية في العمل السياسي لأنه اذا وقع خلل في هذه النقطتين سينهار النظام ويتحول إلى غابة صراع بين لصوصية العسكر ورجال الدين وكل طرف سوف ينساق خلفه مجموعة من القطيع وسيدمر الصراع كل مقومات الحياة في الدولة .

تطبيق العلمانية والديمقراطية يتلخص في منع المؤسسات العسكرية والدينية من التدخل في العمل السياسي وهذا مافشل أتاتورك في تطبيقه عندما أطلق العنان للمؤسسة العسكرية للعبث في العمل السياسي وفي نفس الوقت حارب المؤسسة الدينية ومنعها حتى من ممارسة شعائرها الدينية متى سيتوعب العرب الدرس .

بواسطة : admin9112
 0  0  115
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:32 صباحًا الأربعاء 1 رجب 1438 / 29 مارس 2017.