• ×

06:54 صباحًا , الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ظل الوعود التي تطالعنا بها تلك الشرذمة الغاشمة بين الفينة والأخرى بحرب استنزاف طويلة وضرب مصالح داخل الحدود السعودية وفق خطط واستراتيجيات (كما وصفتها )بزرع خلايا نائمة والوعود بحرب استنزاف طويلة وبمحركات من الحوزة الدينية وتدخلات خارجية ، ها هم أبطال الجيش السعودي البواسل يطحنو فلول من تبقى منهم ويرسلو رسالة مفادها أن المملكة العربية السعودية لن تتوانى عن أي شبر من أرضها أو أي اعتداء على جنودها ، إن المتمردين الحوثيين في حالة تفكك تام ،وبعد أن تقهقرت وصلاتهم في المدينة صعده أصبحوا يشكلوا عصابات هاربه تقوم ايران بالاستفاده منها لزعزعت الأمن في المنطقة ولتحقيق بعض المطامح الإيرانية لتسجيل نقاط لصالحها مع بروز أدلة قوية وصريحة تبرهن على تورطها في حرب صعدة لصالح المتمردين ماديا وعسكريا ولوجستيا وإعلاميا .
بيد أن الخطوة التي يجب أن نعيها كلنا هو أن المواطن السعودي يجب أن يقف وقفة واحده مع رجال الأمن والإبلاغ عن كل حالة اشتباه ، فكما أننا نشهد أعداد كبيره من النازحيين اليمنيين المتأثرين جراء هذه الحرب الضروس على مدى ثلاثة أشهر نحو القرى المتاخمة للحدود السعودية اليمنية ، قد تستغل هذه الشرذمة الغادرة تلك الأعداد من النازحين كدروع بشريه أو التلبس بملبسها لحين وقوع المحذور لا سمح الله ، إن الجازانيون لن يتوانو أبداً في مساعدت أخوانهم اليمنيين المتأثرون جراء الحرب ولكن يجب علينا الحذر من دسائس هذه الفئة الجبانه التي تستخدم كل الطرق بخسها ودنائتها للوصول الى مبتغاها .
على الحكومة السعودية الإسراع في نصب مخيمات خاصه للاجئين اليمنيين وتقديم المساعدات لهم والحرص من عدم دخول هؤلاء اللاجئين لداخل المناطق السكنية السعودية التي لا تبعد سوى بضع أمتار عن الحدود اليمينه للتأكد من عدم حصول اختراقات أمنية .

بواسطة : admin9112
 17  1  8.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:54 صباحًا الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017.