• ×

10:51 مساءً , الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

أنا الأخرى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
أحمد جنيدو

شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو
أنا الحبُّ قبلَ المحبّةِ،
كي تسكني في رؤايْ.
تشكّلُ نورِ الخفايا،
عناقُ المياهِ،
سهادُ المساءِ،
بعمقِ السكونِ أنايْ.
حضورُ الجداولِ فوق يديكِ،
صلاةُ الملاكِ على هدْبِ أمّي،
غناءُ الحفيفِ أسايْ.
فصولُ الغيابِ،
وأرضُ اللقاءِ،
وجمْعُ التفاصيلِ في صورِ المشتهاةِ،
وصوتُ السماءِ على مطر ٍ سرمديٍّ صدايْ.
أنا الجرحُ والملحُ والمستحيلُ المكنّى سوايْ.
أنا العبقريُّ الغبيُّ،
أنا الفوضويُّ الرزينُ،
المحاصرُ من أبجديّةِ معنى،
ومبنى، ورتْعُ التجلّي هدايْ.
أنا كالمتيّمُ في اليتْم ِ،
باكٍ تهادى بسطر ٍ عجوز ٍ،
وأتقنَ ظنّي،
وإنّي أدورُ فراغاً،
أكوّنُ شكلَ صبايْ.
أنا الحبُّ قبلَ التكاملِ في أحرفي،
مبتغاها مبتغايْ.
أنا الباءُ والياءُ،
صنْفُ الاتِّزانِ مع الاختلالِ،
ضميرٌ من الغائبِ المتخفّي بظلِّ عصايْ.
أنا ورقٌ مستديرٌ يطيرُ بأفقٍ فسيح ٍ،
وأجمعُ كوني بقارورةٍ من منايْ.
أنا العرْضُ والأرضُ والفرْضُ،
والاستجابةُ في الموتِ حسْبَ هوايْ.
أنا المتسرّعُ والمتأنّي،
أنا المتعلّمُ والمتجاهلُ والمستفزُّ،
أنا الأوّلُ المتأخّرُ،
والمستريحُ الأخيرُ بضعْفِ قوايْ.
أنا اللاوجود، وكلُّ الوجودِ أنايْ


بواسطة : أحمد جنيدو
 0  0  69
التعليقات ( 0 )