• ×

09:24 صباحًا , الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 / 13 نوفمبر 2018

المدفعية الإنجليزية ( قناة الجزيرة )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
عبدالكريم المهنا

الإنجليز هم أول من أدخل نظريات ( الإعلام الحربي ) في العهد الحديث وهم اول فتح اكاديمياتها ، وتعلم وعَلّم نظرياتها في جامعاتها ومراكزها الاستخباراتية . الإنجليز أُمةٌ عظيمة ( تستطيع القضاء عليك بقنبلة ، وتستطيع القضاء عليك بإشاعة ، وتستطيع القضاء عليك بكلمة اعلامية ) هذا امر يجب ان نعلمه وان نؤمن بواقعه ، وان نتعامل معهم وفقه

عندما تضرب اميركا فهي تضرب بمشورة لندن ، وعندما تصمت روسيا فهي تصمت بعصى لندن ، وعندما تلتزم الصين مسارها فقط فهي تفعل ذلك امتثالاً لرجل المرور السياسي في لندن .هذه مسلمات في السياسة العالمية لا يتجاهلها الا جاهل .ونحن بطبيعتنا وتركيبتنا الفسيولوجية السعودية ( نعرف ونتجاهل ) ، ونؤمن بذلك ( ونكابر ) لذا وجب علينا اليوم ان نترك ( التجاهل والمكابرة ) لأشقيائنا العرب لأن تلك صفة اخذناها منهم ، ولم نرثها من عروبتنا النقية التي تُقر للقوي بالقوة وللداهية بالدهاء وتعرف كيف تتعامل معه .

الإعلام البريطاني يُدرِس نظرياته لشعبه ومتعلمية بواقعها الذي يخدمه ، فتجده يطرح نظريات الاعلام ( الدعاية ، الإشاعة ، الكذبة ، الترويج ، الإسقاط ، الهدم ...الخ ) ونحن نطرح نظريات تهدمنا فتجدنا نتعلم ونُعلِم اجيالنا أن ( الاعلام مصداقية ، الإعلام امانة ، الإعلام التزام ، الإعلام سامي ، الإعلام وضوح وشفافية ...الخ ) نعم هو كذلك ، لكن ضد اعدائنا يجب ان يكون غير ذلك ، لأن اعلامهم الداخلي مصداقية ، والخارجي اشاعة وكذبة .

لتشرشل وهو اعظم رئيس وزراء بريطاني ( نظرية تدرس في اكاديميات الاستخبارات الانجليزية ) هذه النظرية التي يقول فيها تشرشل حرفياً ولازالت هي نبراس الاعلام الانجليزي الخارجي :- ( الكذبة في الإعلام سلاح يفتك ويقتل باعدائك قبل ان ترتدي الحقيقة قميصها وتخرج الى الناس ) ويقول ( الكذبة بالإعلام سلاح نشط ، والحقيقة بالإعلام سلاحٌ خامل ) من هنا يجب ان نصل الى ان قناة الجزيرة يجب التعامل معها ليس بـ :-
١/ تجاهلها
٢/ سبها وشتمها
٣/ الرد على كذبها
لذلك ؛ يجب التعامل معها بنفس اسلوبها الإنجليزي والتعامل مع الانجليز مباشرة فيما يخص الجزيرة وليس من " خصية الخليج سمو الشيخ حمد " او غيره

السعوديون قادرون على بناء امبراطوريات اعلامية تتجاوز الإنجليز ، لكن يجب ان يتم بناؤها وفق النمط الإنجليزي الغير مكلف والقاتل في نفس الوقت ، وليس نمط الغوغائية الإعلامية العربية والمكابرة والخطب المنبرية والتوعد بالويل والدعاء بالهلاك والثبور ...الخ وقناة العربية اكبر مثال في ذلك ، لكنها بدأت تحيد عن خطها وتغفل ايراد وجهات النظر المضادة لنا .ايراد وجهات النظر المضادة للسعودية امر يجلب للقناة الجديّة والحياديّة والمصداقيّة .

والسعوديون لديهم من الخبث والدهاء العربي الثقيل ما يستطيع ان يضرب مثيلة الإنجليزي لأن السعوديون يتفوقون على الإنجليز هنا بحالتين هما الإستعداد للصرف المادي بلا حدود ، وكذلك وكونها تدافع عن وجودها مما يعطيها قوة اكبر عكس الانجليز اللذين يهاجمون ليأخذوا حقوق الغير .

#عبدالكريم_المهنا

بواسطة : عبدالكريم المهنا
 0  0  120
التعليقات ( 0 )