• ×

10:36 صباحًا , الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 / 13 نوفمبر 2018

قصيدة "هِيْمُ فِي سُكْرَى"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image
أحمد عبدالرحمن جنيدو

وَأَهِيْمُ فِي السَّكْرَى،فَأَقْتَنِصُ الرُّؤَى =صُـوَراً لِـذَاتِ الرُّوْحِ فِي الأَنّاتِ.
أَنْـتَ الحَـقِـيْـقَـةُ فِي سَوَادِ خَوَاطِرِي = أَنْـتَ الـضِّـيَـاءُ وَقَـاهِـرُ الظُّـلُمَاتِ.
وَضَعَتْ صِغَارُ الخُـوْفِ رُقَّ بِيُوضِهَا=شَـبِـعَتْ مِنَ المَمْحُوْنِ فِي اللِيْلَاتِ.
قَـالَـتْ:وَبَـاضَ الرَّدْعُ عُصْفُوْراً غَـدَا=وَشْــمـاً عـَلَـى الأَلْـفَـاظِ والكَلِمَاتِ.
وَتَـنَـاحَـرَ الـمَـخْـدُوْعُ بَـعْــدَ ضَـلَالِـهِ،=فَـهُـوَ المُـجَـلَّـدُ، مَنْـبَعُ الحَــسَرَاتِ.
يَـشْـتَـاقُ فِـيْـكُـمْ شـُـــوْقُـنَـا وَحِـكَـايَـةٌ= رَسَــمَتْ عَلَى الأَوْتَارِ نُوْرَ حَيَاتِي.
وَرَمَــتْ إِلَـى المَجْهُـوْلِ نَبْعَ صَبَابَتِي،= وَتَـعَـاظَـمَـتْ تَهْدِي سَـــوَادَ نَجَاتِي.
طَـفَـقَ الخَرِيْرُ عَـلَى جِرَاحِكَ بَصْمَةً،= وَدَنَــى يُـلَـمْـلِـمُ نَـزْلَـةً بَـصِـفَـاتِـي.
وَالـوَيْـلُ فِـي الأَرْحَـامِ يَغْمِـسُ قَـيْـحَـهُ،= يَـلِـدُ الـرَّصِـيْنُ القُبْحَ فِي السَّكَرَاتِ.
مَـجْـــــدُ الـبُـطُـوْلَـةِ يَـقْـتَـفِــــي آثَـارَهُ،= نَـاحَ الـوَضِـيْـعُ وَبَـالَ فُـوْقَ ثُـقَـاتِي.
وَتَكَـالَـبَتْ أُمَـمُ الـوُحُوْشِ عَـلَى الوَنَىْ،=وَتَـعَـاظَـمَـتْ فـِي غُـرْبَـةِ الـوِيْـلَاتِ.
أَنَـا فَـارِسُ الأَحْـــلَامِ دُوْنَ قَـصِـيْــدَةٍ،= كَـتَـبَـتْ خَـوَاطِـرَنَا عَـلَـى اللَـعَنَاتِ.
يَـغْـدُو الـنَّـهَارُ بِـلَا المَـلَامِحِ، يَـرْتَمِي =فُـوْقَ المَـضَـاجِعِ وَالهَـوَى طَعَنَاتِي.
نَـرْجُـوْ الـرِّسَـالَـةَ مِنْ ضَغِيْرٍ جَاهِـلٍ،=تَـأْتِـي الوَصِـيَّةُ مِنْ وَرَى السَّقَطَاتِ.
اشْــعِـلْ أَصَـابِـعَـكَ الـصَّـغِـيْـرةَ مَـرَّةً،=فِـي الـنُّوْرِ تَلْتَـمِـسُ المَدَىْ خَطَوَاتِي.
وَيُـرَاهِـنُ المُـوْتُـوْرُ مُـوْتِـي مُـرْغـَمـاً،= وَيُـسَـابِقُ النِّـسْـيَـانَ فِي ضَـحِـكَاتِي.
_ _ _ _ _ _

من ديوان(لمن يبكي التراب)
تركيا ملاطيا مخيم اللاجئين(مابك)
2014

بواسطة : أحمد عبدالرحمن جنيدو
 0  0  44
التعليقات ( 0 )